رغم رفض جبهة النصرة.. فصائل عربين تطالب بفتح معبر إنساني للغوطة

10937713_918793038152220_758751908_n.jpg
10934378_918793054818885_1963496288_n

صورة البيان – المكتب الإعلامي الموحد في عربين

أصدرت فصائل تابعة للمعارضة في مدينة عربين بريف دمشق، بيانًا اليوم الأربعاء أكدت فيه على ضرورة “فتح معبر تجاري إنساني للغوطة الشرقية” عبر عربين وفق أربعة شروط، مطالبين جبهة النصرة بالنزول عند قرار الفصائل والمدنيين على حد سواء.

وقال البيان “بعد أن وصلت الغوطة لما وصلت إليه من جوع وحصار وضيق ونظرًا لما يعانيه المحاصرون فيها، ارتأينا فتح معبر تجاري إنساني للغوطة من مدينة عربين”.

إلا أن الموافقة على فتح المعبر لا تتم إلا بأربعة مراحل حددها البيان بـ “إيقاف إطلاق النار، نزع الألغام من الطريق، ضع حاجز للنظام في الري (وزارة الري) وآخر للمجاهدين على مدخل الطريق (النفوس)، ثم فتح الطريق وإدخال المواد الإغاثية”.

وبعد اتفاق الفصائل على فتح المعبر والتهيئة لإرسال لجنة للمفاوضات مع النظام، تفاجأت بإلغاء جبهة النصرة اتفاقها معهم، وقرارها عدم فتح الطريق “لأسبابها”، بحسب ماجاء في البيان.

بدورها، أكدت فصائل لواء جند السنة التابع لجيش الإسلام، كتائب الشام التابعة للاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، لواء أم القرى، وكتيبة حفظ النظام في عربين الموقعة على البيان، أنها “ماضية” فيما اتفقت عليه وأن على جبهة النصرة النزول عند قرار الفصائل ورغبة المدنيين في ذلك.

يشار إلى أن قوات الأسد تحاصر الغوطة الشرقية منذ أكثر من عامين، ما أدى إلى تدهور الأوضاع الإنسانية والصحية ووفاة عشرات الأطفال والنساء والرجال بسبب الجوع والأمراض المنتشرة، إضافة إلى القصف المستمر  الذي يستهدف الأحياء المدنية بشكل مستمر.

تابعنا على تويتر


Top