الحملة الصاروخية ردًا على غارات طيران الأسد على الغوطة الشرقية

زهران علوش: مئات الصواريخ ستمطر دمشق الأحد القادم

image4.jpg

أعلن قائد جيش الإسلام زهران علوش، أنه سيتم استهداف العاصمة دمشق يوم الأحد القادم بمئات الصواريخ بشكل يومي، وذلك ردًا على استهداف طيران الأسد مدن وبلدات الغوطة الشرقية، مطالبًا “مسلمي” العاصمة التزام بيوتهم.

وأطلق زهران علوش في تغريدة له على موقع تويتر مساء اليوم الجمعة تحذيرًا إلى “كافة المسلمين” في دمشق، قال فيه “لواء الصواريخ يتأهب لشن حملة صاروخية على العاصمة يتم من خلالها إمطار العاصمة دمشق بمئات الصواريخ يوميًا من طراز (كاتيوشا – 107 – سهم الإسلام/3 – غراد/20 – غراد/40)”.

وقال علوش إن  الحملة تاتي “ردًا على القصف الهمجي الذي تصبه طائرات النظام على أهلنا في الغوطة المباركة؛ وحفاظًا على أرواح المسلمين المقيمين في العاصمة، يمنع التجول أو الخروج إلى الوظائف أو الطرقات اعتبارًا من يوم الأحد بعد غد، في أوقات العاصمة دمشق”.

وأفاد شهود عيان من مدينة دمشق لعنب بلدي أن 4 صواريخ سقطوا عصر اليوم في حي مزة 86 الموالي في منطقة المزة، إضافة إلى صاروخ استهدف منطقة القصاع وآخر في دمشق القديمة، وذلك بعد يوم واحد على استهداف مزة 86 بعشرة قذائف هاون على الأقل، سقط إثرها عدد من الجرحى.

وتأتي تصريحات علوش إثر قصف عنيف استهدف مدينة حمورية بالغوطة الشرقية ظهر اليوم، أسفر عن استشهاد 35 مدنيًا على الأقل، بينما يستمر القصف اليومي بمختلف أنواع الأسلحة على مدن وبلدات الغوطة الشرقية في ظل حصار خانق يفرض عليها منذ سنتين.

تابعنا على تويتر


Top