في حملة أمنية هي الأشرس: قوات النخبة تقتحم داريا من عدة محاور..

61.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 26 – الأحد – 29-7-2012

تسعة عشر شهيدًا وثمانين جريحًا على الأقل

ترويع المواطنين ونهبٌ وسرقةٌ للمتلكات العامة والخاصة

الخميس 26 تم

استفاقت مدينة داريا يوم الخميس 26 تموز على وقع دويّ عدة انفجاراتٍ قادمةٍ من جهة حي القدم الدمشقي وسط أنباء عن انتشار أمني كثيف وحشود عسكرية كبيرة مدعمة بالآليات العسكرية والدبابات على مداخل ومخارج المدينة الرئيسية تمهيدًا لاقتحامها. وقد شهد مدخل داريا الغربي من جهة الفصول الأربعة اشتباكات عنيفة بين أفراد الجيش الحر وبين القوات المحتشدة استمرت لعدة ساعات، قام بعدها الجيش الحر بالانسحاب التكتيكي وإخلاء المكان. ثم تقدمت قوات النظام بقوة قوامها سبع دبابات وعشرات سيارات الزيل المليئة بالعناصر من الطرق الغربية (الفصول الأربعة وصحنايا) وقامت بتمشيط منطقة المزارع ومنطقة «نجاصة» و «شويحة» وسط إطلاق نار كثيف من الأسلحة الرشاشة وتحت غطاء جوي من المروحيات الحربية التي قصفت المنطقة الغربية بشكل عشوائي. وتزامن ذلك مع سقوط عدة قذائف هاون على منازل المدنيين وسط داريا فسقطت قذيفتان على منزلٍ قرب مؤسسة الكهرباء، وقذيفة على خزان للمازوت بالقرب من الفرن الآلي ما أدى إلى اندلاع حريق كبير، وقذيفة أخرى في شارع البلدية أدت إلى استشهاد شاب ووقوع العديد من الإصابات. كما اعتلى القناصة الأسطح العالية عند الفرن الآلي وكازية شميط على طريق صحنايا وعند مشفى التمريض. وقامت قوات النظام أثناء حملة الدهم بإعدام العديد من الشباب ميدانيًا. كما سرقت العديد من البيوت والمزارع والمحال التجارية وقامت بإحراق بعضها وسط دهشة كبيرة من الأهالي عن الأسباب الكامنة وراء حرق البيوت بعد نهب محتوياتها دون مقاومة!

وخلّف هذا اليوم العنيف العشرات من الجرحى حالاتُ بعضهم خطرة،  والعديد من الشهداء عُرف منهم:

1- الشهيد مصطفى الحو (27 عامًا) استشهد بقذيفة هاون سقطت على منزله.

2- الشهيد إياد بلشة (28 عامًا) استشهد برصاص قوات النظام التي قامت بإحراق محله بعد قتله.

4،3- الشهيد عادل خرياطي والشهيد اسماعيل بكري باشا (45 عامًا) استشهدا برصاص قوات النظام أثناء اقتحامها لأرضهم في منطقة نجاصة.

5-الشهيد صلاح العتر أبو وائل (45 عامًا) استشهد برصاصة قناص بالقرب من منطقة الغزي.

6- الشهيد أحمد محمد الطحان استشهد في أرضه برصاص قوات النظام اثناء مداهمتهم لمنطقة (نجاصة).

7-الشهيد موفق المصري استشهد برصاصة قناص.

8-الشهيد محمد هدلة.

9- الشهيد عماد موسى.

10 – الشهيد أنور عبد الرحيم بيرقدار ( 53 عامًا) استشهد متأثرًا برصاصة قناص في صدره عند آذان المغرب.

11 – الشهيد أحمد جعنينة أبو صياح (72 عامًا) عثر على جثته عند مجمع الفصول الأربعة وعليها أثار رصاص!

الجمعة 27 تموز

استمرت الحملة الأمنية في المدينة لليوم الثاني على التوالي واستمر الطوق الأمني المفروض على معظم مداخل ومخارج المدينة. وقد اقتحمت قوات النظام المدينة وتمركزت في وسطها في الساحات والشوارع معززة بالآليات الثقيلة والدبابات ومدعومة بالتحليق المروحي الذي استمر لساعات واستهدف بنيران رشاشاته أكثر من مرة وبشكل عشوائي وسط المدينة وأطرافها. وقامت قوات النظام بتمشيط أجزاء واسعةٍ من المدينة، حيث قامت بتفتيش المنازل والمحلات والأقبية في ساحة الحرية ومحيطها ومنطقة الخليج إضافة إلى المنطقة القبلية باتجاه صحنايا والمنطقة الشرقية. وأثناء عملية التمشيط والمداهمة قام عناصر قوات النظام بتحطيم محتويات عدد كبير من المنازل والعبث بها. كما قاموا بسرقة محتويات بعض المنازل لاسيما تلك التي لم يكن أصحابها موجودين فيها ساعة التفتيش. وقد شوهدت ناقلات جند عسكرية محمّلة بأدوات منزلية وكهربائية تمت سرقتها من المنازل التي تم اقتحامها وتفتيشها واتجهت تلك الناقلات باتجاه حاجز المعضمية. وقد قام العناصر والقناصة بإطلاق الرصاص وبشكل عشوائي على كل من كان متواجدًا في الشارع ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى وارتقاء عدد من الشهداء. وعند المساء، اقتحم العناصر عددًا من الشقق في أماكن متفرقة من المدينة وتمركزوا فيها في حين استمر إطلاق الرصاص بشكل متقطع طيلة الليل.

وكانت حصيلة يوم الجمعة سقوط قرابة أربعين جريحًا بينهم حالات خطرة، إضافة لعدد من الشهداء عرف منهم:

12- الشهيد محمد حميد الزهر.

13- الشهيد عزام سعيد العبار.

14- الشهيد محمد إبراهيم السعسعاني وهو من أهالي كفرسوسة ومقيم في داريا.

15- الشهيد ياسر السيد أحمد

16- الشهيد هيثم الضبع

17- الشهيد وسام تركماني

18-19- شهيدين من بيت حبيب لم يتم التحقق من اسميهما بعد

تابعنا على تويتر


Top