غداة مجزرة بعيدين.. عائلة تقضي ببراميل الأسد في حلب

10961645_926692067362317_248768546_n.jpg

استشهدت عائلة مؤلفة من 5 أشخاص جراء استهداف منزلها الواقع في حي القرلق بمدينة حلب بالبراميل المتفجرة صباح اليوم الجمعة، وذلك غداة قصف من قبل الطيران الحربي لتجمعٍ في حي بعيدين أسفر عن 47 شهيدًا على الأقل.

وأفاد ناشطون من المدينة أن برميلًا متفجرًا ألقته مروحية تابعة لقوات الأسد على حي القرلق، ما أدى إلى استشهاد العائلة التي تقطنه، والمكونة من أب وأم وثلاثة أطفال، إضافة إلى شخص آخر كان موجودًا في المكان، مارفع الحصيلة إلى 6 شهداء.

وكان الطيران المروحي نفذ مجزرة كبيرة في حي بعيدين بمدينة حلب مساء أمس، إثر إلقائه برميلًا متفجرًا على تجمع لنقل الركاب في الحي، ما أدى إلى استشهاد 47 مدنيًا على الأقل وتدمير حافلات وسيارات كانت موجودة في المكان.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن الطيران الحربي يحلق منذ الصباح الباكر في المدينة، وسط تخوف الأهالي من ارتكاب مجازر جديدة اليوم.

يشار إلى أن الأحياء الشرقية في مدينة حلب تقع بمعظمها بيد المعارضة، في حين ترزح الأحياء الغربية بيد نظام الأسد، بينما تشهد جبهات الأشرفية والعامرية في المدينة مواجهات مستمرة منذ أشهر، دون تقدم ملحوظ  من أي طرف.

تابعنا على تويتر


Top