عنب افرنجي 27

32.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 27 – الأحد – 5-8-2012

 

بدأت في العاصمة الفرنسية يوم الجمعة 3 آب فعاليات حملة « أنا لست مجرد رقم» التي تهدف إلى دعم المعتقلين وإيصال صوتهم ومعاناتهم لجميع دول العالم، حيث تم تخصيص يوم الجمعة للصلاة من أجل المعتقلين انطلاقًا من مسجد باريس الكبير وانتهاءً في كاتدرائية النوتردام مع إضاءة الشموع أمام صورهم.

كما وخرجت يوم السبت 4 آب مظاهرة جانب السفارة الإيرانية في باريس تنديدًا بالموقف الإيراني الداعم لنظام الأسد ومشاركتها لإجرامه بحق الشعب السوري، تلتها المظاهرة المعتادة في ساحة الشاتليه لدعم الثورة السورية، ومن ثم انطلقت مظاهرة دراجات في شوارع باريس مرورًا بالمناطق السياحية رفعت أعلام الثورة السورية وارتدى المشاركون فيها ملابس موحدة كُتب عليها «الحرية لسوريا» و «أنقذوا سوريا» باللغتين العربية والفرنسية.

وفي جامعة هارفارد في أمريكا نظم مجموعة من السوريين يوم السبت 28 تموز وقفة تضامنية مع الشعب السوري حملوا فيها أعلام الاستقلال السورية ورفعوا لافتات تندد بالمجازر التي يرتكبها نظام الأسد. وقد لاقت هذه الوقفة إقبالًا لافتًا من المارة واهتمامًا ملحوظًا من طلاب قسم العلوم السياسية في الجامعة.

وفي مونتريال بكندا أقيمت يوم الأربعاء 25تموز مائدة إفطار رمضانية على شرف الأب باولو دالوليا الذي قامت سلطات الأمن التابعة للنظام القمعي بإصدار مذكرة تقضي بإبعاده عن سوريا كونه شخصًا غير مرغوب به نتيجةً  نصرته لقضية الشعب السوري ودعوته إلى استخدام لغة الحوار ومنطق الديمقراطية من أجل تلبية مطالب الشعب السوري المتظاهر وصولاً إلى انتقال سلمي للسلطة في سوريا.

وقامت الجالية السورية في لندن بتنظيم اعتصام صامت يوم السبت 4 آب أثناء الألعاب الاولمبية في حديقة غرينيتش احتجاجًا على مشاركة أحمد حمشو ابن أكبر داعمي النظام رجل الأعمال محمد حمشو، وتم الاعتصام خلال مشاركة أحمد حمشو في فقرة القفز الفردي للفروسية!

وفي عمان، أدى المئات صلاتي العشاء والتراويح أمام السفارة السورية  يوم 29 تموز ضمن فعالية «اقتراب النصر في الشام» والتي ترعاها الهيئة الأردنية لنصرة الشعب السوري.

وفي لبنان، نظم نادي الفتيان للعلم والإيمان التابع لقطاع الشباب والناشئة في الجماعة الإسلامية في طرابلس وبالتعاون مع لجنة مسجد الرحمة أمسيةً رمضانية احتفاءً بقدوم شهر رمضان المبارك وتضامناً مع ثورة الشعب السوري الحر وذلك في منطقة قبة النصر بطرابلس شارك فيها حشد من أبناء المنطقة وفعالياتها، تخلل الأمسية كلمة لهيئة أحرار الشام لشؤون النازحين في طرابلس، كما تخلل الحفل أيضًا مجموعة أناشيد قدمها أطفال من نادي الفتيان للعلم والإيمان للثورة السورية.

وفي صنعاء، نظم شباب الثورة اليمنية يوم  27 تموز مسيرة حاشدة  بالسيارات تضامنا مع الشعب السوري جابت شارع الستين، حيث زين فيها المشاركون سياراتهم بأعلام الاستقلال  وعبارات تضامنية مع الثورة السورية.

تابعنا على تويتر


Top