عقب جريمة قتله … ضياء بركات يجمع 200 ألف دولار أمريكي لأطفال سوريا

10966485_929760577055466_1836932622_n.jpg

سعى الشاب السوري ضياء بركات إلى جمع نحو 20 ألف دولار أمريكي ليقود بها حملة طبية في مدينة الريحانية على الحدود السورية التركية الصيف المقبل، بهدف التوعية الصحية وتقديم الخدمات لألفي طالب سوري نازح إليها. إلا أن جريمة قتله أمس الأربعاء مع زوجته وشقيقتها الفلسطينيتين على يد متطرف أمريكي في ولاية كارولينا، خلقت تعاطفًا كبيرًا مع هؤلاء الشبان، ما ضاعف في المبالغ المتبرع بها لصالح هذه الحملة، وأوصلها إلى نحو 200 ألف دولار حتى هذه اللحظة.

وأظهرت الصفحة المخصصة لجمع التبرعات لصالح الأطفال السوريين، على موقع متخصص لهذا النوع من الحملات في الولايات المتحدة، وصول المبلغ لـ 194573 دولار أمريكي، مع أن الهدف هو جمع 20 ألفًا فقط.

وظهر بركات قبل مقتله في هذا الموقع من خلال مقطع فيديو، يشرح فيه هدف الحملة التي تقودها الجمعية الطبية السورية الأمريكية، بهدف تقديم خدماتها لـ 2000 طالب وطالبة في مدرسة السلام ببلدة الريحانية التركية على الحدود مع سوريا، وذلك من خلال زيارة لعدد من الأطباء في هذه الجمعية إلى البلدة الصيف القادم.

وكان متطرف أمريكي يدعى ستيفن كريغ، أقدم على قتل ضياء بركات وزوجته يسر أبو صالحة وشقيقتها رزان، برصاصات في الرأس، خلال اقتحام منزلهم في ولاية كارولينا الأمريكية صباح أمس الأربعاء، في جريمة اعتبرها ناشطون أنها تستهدف المسلمين، ودليل على تصاعد “الإرهاب” ضدهم في مختلف أنحاء العالم.

رابط موقع جمع التبرعات

تابعنا على تويتر


Top