التغريبة الفلسطينية في سوريا.. 2648 شهيدًا و100 ألف نازح

-اليرموك.jpg

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا إن 2648 فلسطينيًا استشهدوا في سوريا، منذ آذار 2011 وحتى يوم أمس الجمعة 13 شباط الجاري، وذلك في بيان نشرته المجموعة في موقعها على الإنترنت اليوم السبت.

وتحدث البيان عن الأوضاع الإنسانية الصعبة داخل مخيم اليرموك في ظل الحصار المفروض عليه منذ 587 يومًا على التوالي، شمل انقطاع التيار الكهربائي بالكامل منذ 667 يومًا وانقطاع المياه من 157 يومًا، الأمر الذي أدى لتعطل العمل في جميع مرافق المخيم وإغلاق المخابر والمستوصفات والمستشفيات، بحسب المجموعة.

وأشارت المجموعة أيضًا أن 165 لاجئًا استشهدوا بسبب الجوع أو نقص في الرعاية الطبية، لافتةً إلى أن الآلاف من سكان المخيم ومئات العائلات التي نزحت إليه يعانون من نقص الرعاية الطبية وشح الموارد ومن توتر الأوضاع في محيط مخيم اليرموك بدمشق.

ونوه البيان إلى أن نحو 27933 لاجئًا فلسطينيًا في سوريا نزحوا إلى أوروبا خلال الأعوام الأربعة الماضية، وأن الكثير من العائلات لجأت لمخيم جرمانا لكنها تعاني اليوم من أزمات معيشية قاسية، إضافة إلى 80 ألف لاجئ فلسطيني غادروا سوريا، ومنهم اليوم 10687 لاجئًا في الأردن و51300 في لبنان و6000 في مصر، وفقًا لمعطيات الأونروا حتى شباط الحالي.

وأضاف البيان أن قوات الأسد تمنع أهالي مخيمي الحسينية والسبينة في ريف دمشق من العودة إلى منازلهم منذ نحو 490 يومًا.

في المقابل نزح جميع أهالي مخيم حندرات عنه منذ حوالي 660 يومًا بعد سيطرة المعارضة عليه شمال حلب، فيما تواصل انقطاع المياه عن مخيم درعا منذ حوالي 304 أيام، وبلغت نسبة الدمار فيه 70%، بحسب البيان.

يشار إلى أن مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين شهد معارك عنيفة بين قوات الأسد المدعومة بميليشيات الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين برئاسة أحمد جبريل وقوات المعارضة من جهة أخرى، في وقت يعيش سكانه أوضاعًا وصفت بالكارثية في ظل انقطاع كافة مقومات الحياة عن أهله.

تابعنا على تويتر


Top