نصرًة لدوما.. القرداحة في مرمى صواريخ أحرار الشام

11007425_931094396922084_1608483042_n.jpg

أحمد حاج بكري – ريف اللاذقية

أطلقت حركة أحرار الشام الإسلامية عددًا من صواريخ “غراد” باتجاه مناطق ومراكز عسكرية تابعة لنظام الأسد في محافظة اللاذقية ظهر اليوم السبت.

وتأتي هذه العملية بعد مطالب من ناشطي المحافظة باستهداف معاقل الأسد في مدينتي اللاذقية والقرداحة (مسقط رأس الأسد)، نصرة لمدينة دوما في الغوطة الشرقية عقب المجازر التي نفذها الطيران الحربي خلال الأيام الماضية.

وصرح علي الحفاوي المسؤول الإعلامي في حركة أحرار الشام الإسلامية، في حديث إلى عنب بلدي أن الحملة تأتي ثأرًا لمدينة دوما، وتهدف إلى “قصف معاقل الأسد بأعداد كبيرة من الصواريخ؛ وبدأت اليوم بقصف كل من القرداحة و الدعتور وسقوبين بأكثر من 7 صواريخ غراد”، وأضاف “هذه الحملة لن تنتهي  إلا إذا شفيت جراح مدينة دوما واليوم هو البداية والقادم أعظم”، بحسب تعبيره.

من جهته قال الناشط إسماعيل عبد الكريم إن صاروخين سقطوا في قرية سقوبين، وصاروخ ثالث في منطقة جب الحسن، بينما سقط صاروخ رابع بمنطقة سنجوان، وسارعت سيارات الإسعاف إلى هذه المناطق بالتزامن مع انتشار أمني في شوارع مدينة اللاذقية، فيما لم يتبين بعد مواقع سقوط الصواريخ في مدينة القرداحة، وما إذا كان هناك قتلى وجرحى.

وشهدت مدينتا اللاذقية ودمشق حملة صاروخية مماثلة منذ أسبوعين، استهدف فيها جيش الإسلام مواقع ومراكز أمنية للأسد، فيما رد نظام الأسد بمجازر كبيرة بالغوطة الشرقية، أبرزها في مدينة دوما.

يشار إلى أن المواقع المستهدفة اليوم من أبرز نقاط ارتكاز نظام الأسد، وتعتبر من الخزانات البشرية للميليشيا الموالية له، كما تخرج منها التعزيزات العسكرية باتجاه ريف اللاذقية الشمالي الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة.

تابعنا على تويتر


Top