تقدم جديد للمعارضة في ريف حلب الشمالي

11004266_934891456542378_1606362938_n.jpg

سيطرت فصائل المعارضة اليوم الجمعة على منطقة الملاح وتلة حندرات في ريف حلب الشمالي، تزامنًا مع استمرارها تمشيط الأبنية في بلدة حردتنين، وقصفها معاقل الأسد في قرية باشكوي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب طارق أبو زياد، أن المعارضة استكملت اليوم تقدمها بتحريرها أرض الملاح بشكل كامل، وسيطرت على تلة حندرات، إضافة إلى حصارها الكامل لقرية باشكوي، حيث تتحصن الميليشيات الأجنبية الداعمة لقوات الأسد.

وأكد أبو زياد أن قوات الأسد أعطت أوامر لجنودها بالانسحاب من باشكوي، إلا أن حصار قوات المعارضة لها يمنعها من ذلك، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن طيران الأسد قصف قواته المتمركزة فيها، ما يدل على تخبط كبير هناك.

الإعلامي ماجد عبد النور أكد بدوره سيطرة فصائل المعارضة على كامل أرض الملاح، وتقدمها الكبير باتجاه حندرات، مشيرًا أن الأخيرة تسعى للتقدم باتجاه سجن حلب المركزي الخاضع لقوات الأسد.

وتأتي هذه المعارك بعد محاولة قوات الأسد التقدم باتجاه قريتي نبل والزهراء المواليتين، لفك الحصار عنهما بعد سيطرتها الجزئية على قرى رتيان وحردتنين وباشكوي قبل أيام، الأمر الذي كلفها نحو 300 قتيل وأكثر من 50 أسيرًا في قبضة فصائل المعارضة، بحسب بيان غرفة عمليات تحرير حلب يوم أمس.

تابعنا على تويتر


Top