لا فصائل جديدة في الغوطة الشرقية بعد اليوم

10994785_934929083205282_1762698018_n.jpg

أصدرت القيادة العسكرية الموحدة في الغوطة الشرقية قرارًا يوم أمس الخميس، اقتضى منع تشكيل أي فصيل أو تنظيم عسكري جديد في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

وجاء في البيان: “إلى كافة أهالي وشباب ومجاهدي الغوطة الشرقية المباركة .. يمنع منعًا باتًا تشكيل أي فصيل أو تنظيم جديد في الغوطة الشرقية زيادة على الفصائل المعتمدة في القيادة العسكرية الموحدة ابتداءً من تاريخ صدور هذا البيان”.

وأضافت القيادة الموحدة في بيانها “أي فصيل يُشكل بعد اليوم سوف يتم استئصاله مباشرة وبشكل كامل دون أي إنذار وسيقدم كل عناصره وقادته للمحاكمة بتهمة شق صف المجاهدين لإنزال أقصى العقوبات بهم”.

وفي تصريح لعنب بلدي، اعتبر النقيب خطاب، أحد قياديي جيش الإسلام، أن البيان يأتي “توحيدًا للكلمة ومنعًا لشق الصف الداخلي في الغوطة الشرقية، وسعيًا من القيادة الموحدة لتوحيد الجهود نحو أهدافها”.

وأشار النقيب إلى أن القرار الجديد يساعد في عدم تشكيل فصائل وهمية تتبع للنظام أو تنظيم الدولة “داعش”، منوهًا أنه جاء “بإجماع القادة العسكريين في الغوطة الشرقية”.

يذكر أن القيادة العسكرية الموحدة، تشكلت في آب 2014 لتضم أبرز الفصائل العسكرية في الغوطة الشرقية “جيش الإسلام، الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، فيلق الرحمن، ألوية الحبيب المصطفى، حركة أحرار الشام الإسلامية”، تحت رئاسة زهران علوش قائد جيش الإسلام، وتعيين أبو محمد الفاتح قائد الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام نائبًا عنه.

صورة البيان:

11007627_934929106538613_458282025_n

تابعنا على تويتر


Top