البطريرك أغناطيوس: سوريا ستعيد مكانتها كـ “دولة علمانية”

11008833_934955226536001_1722907710_n.jpg

قال أغناطيوس أفرام الثاني، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذوكس، إن التنظيمات الإرهابية المدعومة من الخارج عاثت خرابًا في سوريا، معربًا عن تقديره العالي لتضحيات “الجيش العربي السوري الباسل”، وذلك خلال زيارته دولة الهند خلال شباط الحالي.

وأكد أفرام الثاني في حديثه للوكالة الرسمية “سانا” اليوم الخميس، ثقته بـ “انتصار سوريا والقضاء على الإرهاب والإرهابيين”، ومشددًا على أنها “ستبقى بلد الأمن والاستقرار لجميع أبنائها”.

وأشاد البطريرك بموقف الهند “الداعم لسوريا، ولم يكن منحازًا كبقية الدول الغربية وخاصة الولايات المتحدة على الرغم من الضغوط التي تتعرض لها نيودلهي”، وأردف “هذا دليل على ثبات الموقف الهندي تجاه القضية السورية العادلة”، على حد تعبيره.

وقال في كلمة له أمام دبلوماسيين من الهند ودول أخرى في نيودلهي “إن سوريا ستنتصر وستقضي على الإرهاب والإرهابيين، وتعيد مكانتها كدولة علمانية وبلد الأمن والأمان والتعايش بين جميع أبنائها”.

ويعتبر البطريرك أفرام من أبرز رجال الدين المسيحيين تأييدًا لبشار الأسد، وعرف بمواقفه الداعمة لسياسة جيش النظام في قتل المدنيين وقصفهم بشتى أنواع الأسلحة، ويصفه بعض الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي أنه بوق إعلامي للنظام، شأنه شأن أحمد حسون مفتي البلاد المعروف بولائه للأسد.

يذكر أن أفرام الثاني ولد في مدينة القامشلي عام 1965 ويرأس الكنيسة السريانية الأرثوذوكسية في العالم، منذ انتخابه لهذا المنصب في آذار 2014.

تابعنا على تويتر


Top