تسعة شهداء جراء قصف الأسد للغوطة الشرقية

10952061_935492279815629_1841413143_n.jpg

قضى 9 مدنيين وعشرات الجرحى في قصف من الطيران الحربي استهدف مدينتي دوما وعربين في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأفاد الناشط الإعلامي عمار الدوماني في حديثٍ إلى عنب بلدي، أن  5 شهداء سقطوا وأصيب 20 آخرون جراء غارة استهدفت أحد الأحياء السكنية في مدينة دوما فجر اليوم.

وأضاف الدوماني أن غارات أخرى شنها طيرن الأسد صباح اليوم على أحياء المدينة، مما أدى إلى دمارٍ كبير في الأحياء السكنية.

من جهة أخرى قال الناشط  براء أبو يحيى عضو المكتب الإعلامي في مدينة عربين، إن 4 مدنيين بينهم 3 نساء لقوا حتفهم، إضافة إلى 25 جريحًا جراء غارة جوية استهدفت الأحياء السكنية في عربين، مما خلف أضرارًا مادية كبيرة أيضًا.

ويأتي التصعيد من قبل قوات الأسد، بعد هدوء نسبي شهدته الغوطة الشرقية خلال الأيام القليلة الماضية، تخلله قصف بقذائف الهاون على مدينة دوما.

وكانت مدينة دوما شيّعت نحو 120 شهيدًا قبل عشرة أيام، جراء مجازر نفذها الطيران الحربي والقصف المدفعي للأسد، تزامنًا مع حملة قصف صاروخي استهدف بها جيش الإسلام مقرات الأسد في دمشق.

تابعنا على تويتر


Top