اللاذقية.. مجزرة في جبل الأكراد وقتلى في القرداحة

Untitled-14.jpg

أحمد حاج بكري – ريف اللاذقية

سقط 10 مدنيين، تسعة منهم من عائلة واحدة، في غارات لطيران الأسد استهدفت ناحية كنسبا في جبل الأكراد صباح اليوم السبت، في حين قتل 5 أشخاص في قصف بالصواريخ استهدف مدينة القرداحة (مسقط رأس الأسد) في ريف اللاذقية عصر اليوم.

وأفاد فادي أحمد وهو مواطن من كنسبا، أن الطيران الحربي استهدف بلدته بصاروخ فراغي في تمام الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم، مما أدى إلى استشهاد 9 أشخاص من أسرة واحدة بينهم أطفال وامرأة حامل.

وأضاف أحمد أن غارة أخرى استهدفت بلدة سلمى المجاورة، أدت إلى سقوط شهيد واحد على الأقل.

من جهته قال الناشط الإعلامي هشام حاج سليم، إن الطيران الحربي قصف اليوم كلًا من مصيف سلمى بصاروخين  وطريق سلمى حسيكو بصاروخ وطريق أوبين اليمضية بصاروخ، إضافة إلى قصف بلدة كنسبا، في حين ألقى الطيران المروحي برميلًا متفجرًا في محيط بلدة ربيعة دون أنباء عن إصابات.

وأفاد ناشطون أن 4 عناصر من المعارضة المسلحة قضوا اليوم، إثر استهدافهم من قبل قوات الأسد بصاروخ كونكورس، أثناء رباطهم في قمة جبل النبي يونس.

في سياق متصل، أفادت صفحة “القرداحة عرين الأسود” الموالية أن 5 أشخاص لقوا مصرعهم جراء استهداف المدينة من قبل فصائل المعارضة بالصواريخ، في حين أكد شهود عيان أن الصواريخ سقطت في محيط مشفى القرداحة الوطني، مما خلف أضرارًا مادية فيه.

وكانت فصائل المعارضة أطلقت عشرات الصواريخ على مواقع الأسد في المحافظة خلال الأسبوع الماضي، وأكدت صفحات موالية عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن الصواريخ سقطت في مناطق محددة في مدينة اللاذقية، إضافة إلى مراكز الأسد في قرى موالية.

تابعنا على تويتر


Top