«هذه حياتي» تكفل الطلبة السوريين في الأردن

-حياتي1.jpg

أقامت مجموعة «هذه حياتي» حفل تكريم للطلاب السوريين الناجحين والمتفوقين في الثانوية العامة للفصل الأول والمستكملين في الأردن، وذلك يوم الأربعاء 18 شباط.

ورعى الحفل الدكتور راتب النابلسي بحضور مجموعة من الفنانين والمنشدين (نوار بلبل، يحيى حوى، إسماعيل البقاعي) وممثل الجامعة الأمريكية المفتوحة، ونائب عميد كلية المجتمع العربي، وأكاديمية كوارتز. كما حضر الحفل أهالي الطلاب المكرمين والمقدر عددهم بـ 110 طلاب، من بينهم طلاب من مخيم الزعتري.

وأفاد الأستاذ محمد ارحابي، مدير المجموعة، في حديث لعنب بلدي أن الطالب «يزن الغوثاني» حصل على أعلى معدل بين الطلبة، وقد نال 98٪  في الفرع العلمي. وقد تخلل الحفل كلمات للضيوف وفقرة مسرحية عن معاناة الطلاب وفقرة إنشادية قدمها الفنان يحيى حوى.

كما أطلقت المجموعة خلال الحفل مشروع «علمني» بعد كلمة ألقاها الأستاذ ارحابي على الحضور بارك فيها للطلاب بالنجاح وشرح من خلالها عن فكرة المشروع. ومشروع «علمني» هو عبارة عن حملة لمساعدة وتكفيل الطلاب السوريين في دراستهم، بحسب ارحابي، مضيفًا «بالرغم من المعاناة التي يعيشها الشعب والظلم الذي يتعرض له، واعتقال الطلاب وتهجيرهم وملاحقتهم، إلا أن الأمل بالله كبير، ومن باب المسؤولية الإنسانية والعلمية قامت هذه حياتي بهذه الحملة لتأمين ما أمكن من احتياجات ومستلزمات وأقساط مدرسية وجامعية للطلاب».

ومن ضمن نشاطات الحملة تم إنشاء صندوق خاص لكفالة الطلاب تحت عنوان «علمني» برعاية الدكتور راتب النابلسي، «وذلك لجمع التبرعات والمساعدات لتصب في غاية طلب العلم والتعلم».

يذكر أن «هذه حياتي» مجموعة تطوعيّة شبابية تأسست في الأردن عام 2010، وتُعنى برفع سويّة الوعي الاجتماعي والدعم النفسي للأطفال الأيتام والمُهجّرين.

 

تابعنا على تويتر


Top