أكثر من 1000 شهيد خلال أسبوع جراء حملات هي الأعنف تشهدها دمشق وريفها وحلب ودير الزور 460 مظاهرة في 388 نقطة تظاهر في جمعة «دير الزور النصر القادم من الشرق» سقط خلالها 120 شهيدَا

2.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 27 – الأحد – 5-8-2012

 

حمص، تدمير المدمّر             

يستمر دكّ أحياء حمص القديمة في باب هود وباب التركمان وباب الدريب والحميدية والخالدية والقرابيص وبابا عمرو وجوبر والسلطانية وجورة الشياح براجمات الصواريخ، ما أدى إلى سقوط العديد من الشهداء والجرحى. كما استمر القصف على الرستن التي تعاني نقصًا حادًا في الماء والدواء والغذاء والحولة وتلبيسة التي ازدادت حركة النزوح منها والقصير ما أدى إلى تهديم العديد من المنازل. ودارت اشتباكات عنيفة في دير بعلبة عقب انشقاق عدد من الجنود. وفي يوم الجمعة سجلت حمص خروج 10 مظاهرات.

إدلب، صمود كشجر الزيتون

تتعرض إدلب لقصف عنيف وكذلك الريف الجنوبي. ففي الهبيط سقطت أمٌّ و3 من أطفالها نتيجة القصف، كما قصف جيش الأسد كلًا من كورين ومعرشورين وسراقب وتفتناز والمسطومة ومعرة النعمان ومعرة مصرين بالهاون والمدفعية والطيران. كما شهدت كورين ونحليا حركة نزوح واسعة إلى سهل الروج، وفي أريحا تم تدمير منازل فوق رؤوس ساكنيها وسقط عدد من الشهداء والجرحى. وسجلت إدلب خروج 124 مظاهرة.

درعا الثورة

قصفت قوات الأسد مخيم اللاجئين وطريق السد وشنت حملة دهم واعتقال، وتواصَل القصف على اللجاة وعتمان وخربة غزالة واليادودة وإنخل وطفس والغارية الشرقية وبصرى الشام والحراك وجاسم وبصر الحرير ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى وتدمير العديد من المنازل. كما اُرتكِبت مجزرة في الشيخ مسكين راح ضحيتها 31 شهيدًا، وأدى القصف العنيف في داعل إلى اشتعال حرائق واستهداف خزانات الوقود في المخابز الآلية، وشهدت كفر شمس حركة نزوح كبيرة في ظل وضع إنساني مأساوي. ودارت اشتباكات في المنشية وارتكبت مجزرة أخرى في بصر الحرير راح ضحيتها 30 شهيدًا. وسجلت درعا يوم الجمعة 23 مظاهرة.

حماة الفداء

شنت قوات الأسد حملات دهم واعتقال في كرناز والعشارنة وقلعة المضيق وقصفت كوكب وكفرزيتا واقتحمت تريمسة وكفرنبودة  والسكن الجامعي في حماة وسط إطلاق نار كثيف. ودارت اشتباكات في حي الحاضر وتم قصف حي الأنصاري واللطامنة وطيبة الإمام وكفرزيتا وكرناز ما أدى إلى تسوية العديد من المنازل بالأرض. وتم اقتحام حي طريق حلب وحي الأربعين ومشاع الأربعين ودارت اشتباكات في باب قبلي، وارتكبت قوات الأسد مجزرة في حي مشاع الأربعين سقط فيها أكثر من 69 شهيدًا كما قتل فيها ثلاث عائلات جراء القصف. وسجلت حماة يوم الجمعة 105 مظاهرات.

دير الزور، استمرار الدمار

قامت قوات الأسد بقصف الجبيلة والعرضي والحميدية والبعاجين والشيخ ياسين والموحسن وبقرص والحصان والسفيرة التحتاني والبوكمال والميادين ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى، وتم إعدام خمسة أشخاص ميدانيًا في العرضي وتم استهداف حافلة نقل ركاب في حي العمال. ودارت اشتباكات في حي الجورة والميادين ودوار غسان عبود، كما استهدِف مشفى ميداني في البوكمال. وسجلت الدير يوم الجمعة 38 مظاهرة.

 حلب ومعركة التحرير

تستمر معارك التحرير في حلب حيث دارت اشتباكات في صلاح الدين والسكري والفردوس وبستان القصر ويستمر قصف أحياء صلاح الدين والصاخور والسكري وسيف الدولة والحمدانية والأنصاري والسحارة بالطيران والمدفعية كما يستمر قصف حريتان وعندان وحيان ودارة عزة وتل رفعت. وشهدت حلب نزوح 200 ألف شخص هربًا من القصف خلال يومين. فيما حقق الجيش الحر إنجازات كبيرة حيث استولى على عدد كبير من مدرعات النظام، وسيطر على عدد من الأحياء ومخافر الشرطة واقتحم مبنى الإذاعة والتلفزيون وشن هجومًا على مطار منغ وقصفت قوات النظام حي الإذاعة. وسجلت حلب 78 مظاهرة يوم الجمعة.

دمشق وريفها، واستمرار القصف

استمر النظام في دكّ أحياء العاصمة من جبل قاسيون مستهدِفًا برزة والقدم وحي التضامن الذي دارت فيه اشتباكات عنيفة خلّفت عشرات الشهداء ومئات الجرحى. كما دارت اشتباكات في مخيم فلسطين وقصفت قوات الأسد مخيم اليرموك وارتكبت فيه مجزرة راح ضحيتها أكثر من عشرين شخصًا. وشنت حملات دهم في ركن الدين وكفرسوسة وحي الزهور وهزت انفجارات ساحة العباسيين وحي الصالحية والمهاجرين. كما تم قصف زملكا ودوما وعرطوز والزبداني ومضايا والقلمون وداريا وحوش عرب وبيت سحم وجديدة عرطوز وحرستا وسقبا وجسرين بالهاون والمروحيات وراجمات الصواريخ. وشهدت السيدة زينب اشتباكات وصلت كذلك إلى باب توما وباب شرقي في قلب العاصمة. وارتكبت مجزرة في حجيرة راح ضحيتها 12 شهيدً ومجزرة في يلدا راح ضحيتها 7 شهداء ومجزرة المعضمية التي راح ضحيتها 106 شهداء جراء القصف المتواصل ومجزرة في جديدة عرطوز جراء اقتحامها سقط فيها ستون شهيدًا تقريبًا. وسجلت دمشق 10 مظاهرات وريفها 30 مظاهرة.

تابعنا على تويتر


Top