كتائب “سيد الشهداء”.. ميليشيا عراقية “تدافع عن زينب” في درعا

-سيد-الشهداء.jpg

بث حساب “القناة الثانية” في اليوتيوب والمقربة من الأوساط الشيعية في العراق، إصدارًا مصورًا لميليشيات عراقية تقاتل إلى جانب نظام الأسد في معارك درعا الأخيرة، معتبرة أن قتالها بهدف “حماية مرقد السيدة زينب”، وقتال الجيش الحر الذي “يحارب عوضًا عن إسرائيل”.

ويستعرض الإصدار في 32 دقيقة آراء عناصر الميليشيات في حربهم ضد قوات الجيش الحر في محافظة درعا، وبين وجود هؤلاء المقاتلين المنتمين إلى ما يسمى “كتائب سيد الشهداء” التابعة للواء “السيدة رقية” في محافظة درعا وعلى مقربة 2 كم من نقاط تمركز الجيش الحر.

ويظهر التسجيل أن معظم عناصر الميليشيا من العراقيين، من خلال لهجاتهم أو حتى إفصاح أحدهم بأنهم أتوا إلى سوريا للدفاع عن زينب، مؤكدين أنها “لن تسبى مرتين”.

وبدأ معدّ التقرير كلامه “إنهم الآن في درعا حيث اندلعت الشرارة الأولى بمظاهرات بسيطة ومن ثم جاء الجيش الحر والإرهابيون واستولوا على المنطقة”.

وتخلل التقرير لطميّات شيعية تتحدث عن الثأر للحسين وآل البيت من قبل “المجاهدين”، ضد “مسلحي الجيش الحر وجبهة النصرة وداعش” العملاء لإسرائيل، كما أظهر رفع رايات التنظيم في المنطقة.

يذكر أن تسجيلات وصور حصل عليها ناشطون في درعا أظهرت تواجد ميليشيات من جنسيات مختلفة في المعركة التي بدأت الشهر الماضي، بهدف منع تقدم الجيش الحر باتجاه دمشق، المعركة التي اعتبرتها الجبهة الجنوبية للجيش الحر أنها إيرانية خالصة.

لمشاهدة الإصدار:

تابعنا على تويتر


Top