ثلاث سيارات مفخخة تضرب مساجد القلمون

11008857_938521969512660_28841165_n.jpg

صورة قديمة لجامع بلال في بلدة الضمير

قضى عشرات الشهداء والجرحى في انفجار 3 سيارات مفخخة في بلدتي الضمير والناصرية في منطقة القلمون الشرقي بريف العاصمة دمشق، وذلك تزامنًا مع خروج المصلين من صلاة الجمعة ظهر اليوم في البلدتين.

وأفاد ناشطون من الضمير، أن سيارة مفخخة انفجرت أمام مسجد بلال في بلدة الضمير، تزامنًا مع أداء صلاة الجمعة ما أدى إلى سقوط  12 شهيدًا على الأقل وعشرات الجرحى.

وتزامن ذلك مع انفجارين مزدوجين هزا بلدة الناصرية المجاورة، عقب صلاة الجمعة أيضًا، وأفادت شبكة “شاهد على الحدث” أن الانفجار الأول وقع أثناء خروج المصلين من مسجد البلدة، ما أدى إلى سقوط شهداء وجرحى؛ كما انفجرت سيارة ثانية أثناء إسعاف الضحايا في مكان الحدث ليسقط مدنيون آخرون.

ونشرت صفحة “عدسة شاب ضميري” عبر الفيسبوك صورًا للشهداء المتفحمة جثثهم، نعتذر عن نشرها لقساوتها.

وأكد الناشطون أن نداءات استغاثة وجهتها مساجد مدينة جيرود المجاورة للتبرع بالدم في مشافي المنطقة، نظرًا للأعداد الكبيرة للمصابين.

يذكر أن مراكز عسكرية كبيرة تابعة لقوات الأسد تحيط بقرى القلمون الشرقي، بما فيها مطار الناصرية ومطار الضمير والفرقة الثالثة وكتائب الدفاع الجوي، ومنصات إطلاق صواريخ “سكود” نحو الشمال السوري.

تابعنا على تويتر


Top