جبهة النصرة تهاجم مقرات حزم في ريف حلب

11023020_938606959504161_234664988_n.jpg

هاجمت جبهة النصرة مساء اليوم السبت المقر الرئيسي لحركة حزم في الفوج 46 المحاذي لمدينة الأتارب في ريف حلب، فيما بدا أن جميع مساعي التهدئة فشلت بين الطرفين.

وأفاد شهود عيان يقطنون الأتارب في حديثٍ لعنب بلدي، أن جبهة النصرة بدأت هجومًا على الفوج 46 في حدود الساعة 5:30 مساء اليوم، إذ سمعت أصوات الانفجارات في مدينة الأتارب، ماخلق حالة من الخوف والترقب في صفوف الأهالي.

وبدأت الاشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة تخللها قذائف مدفعية بين الجانبين من جهة مشتل ميزناز المطل على الفوج، والذي يعد مركزًا أساسيًا لحركة حزم في المنطقة الشمالية.

وتأتي الاشتباكات غداة بيان للنصرة وجهته صباح اليوم لأهالي مدينة الأتارب بأن حربها ضد حركة حزم ولا دخل للأهالي بها، مطالبةً بالتخلي عن الحركة “المجرمة”، كما أوضح البيان.

وكان الطرفان اتفقا صباح اليوم على تحييد مدينة دار عزة من الصراع، وخروجهما من المدينة، بالإضافة إلى تسليم الفوج 111 الذي تسيطر عليه حزم إلى الجبهة الشامية، ريثما تتم “التهدئة”.

يشار إلى أن النصرة كانت أعلنت قبل أمس حربها على حركة حزم، في حين خرجت بيانات من فصائل وهيئات شرعية طالبت بالاحتكام إلى الشرع؛ يحدث هذا في وقت يشهد فيه ريف حلب معارك كبيرة ضد قوات الأسد الساعية لحصار أحياءها المحررة.

تابعنا على تويتر


Top