عائلةٌ تقضي “حرقًا” في مخيم الزعتري

11039596_940028439362013_1863298217_n.jpg

قضت عائلة مكونة من 4 أشخاص بينهم طفلان، في حريقٍ اندلع بمخيم الزعتري فجر اليوم الاثنين، في حادثة قالت عنها السلطات الأردنية إنها بسبب “شمعة”.

ونقل شهود عيان لعنب بلدي، أن الحريق اندلع بشكل مفاجئ حوالي الساعة 4:30 فجرًا، وشمل 3 كرفانات في الشارع 11 من القطاع الأول داخل المخيم، ما أدى إلى مقتل عائلة مكونة من أب ضرير وزوجته وأطفاله الاثنين، وهم من بلدة حيط في ريف درعا.

وقال مدير مخيم الزعتري العقيد عبد الرحمن العموش في حديثه لقناة الجزيرة، إن الحريق شب داخل “كرفانين” متصلين جراء احتراق شمعة، ما أدى إلى انفجار صغير نجم عنه وفاة الأب والأم وطفلين، بينما تعرض 3 أطفال آخرين لإصابات خفيفة، وتعرض أحدهم للاختناق ولصدمة عصبية.

ونوه العموش إلى أن إدارة المخيم تقوم باستمرار بالتحذير من استخدام وسائل الإنارة والتدفئة، وتقوم بتوجيه إرشادات السلامة العامة للاجئين.

يشار إلى أن مخيم الزعتري شهد حوادث مشابهة سابقًا تسببت بوفيّات جراء احتراق الخيم، كما تسببت الأمراض أو البرد الشديد في فصول الشتاء المتعاقبة عليه منذ 3 أعوام بحالات وفاة أيضًا، وسط سوء اهتمام واضح من قبل السلطات الأردنية باللاجئين السوريين فيه، ما جعله بحسب ناشطين أسوء المخيمات في دول الجوار السوري.

تابعنا على تويتر


Top