السوريّة مجد شربجي تنال جائزة “المرأة الشجاعة”

-شربجي.jpg

نالت السيدة مجد شربجي الجائزة الدولية للمرأة الشجاعة  (International Women of Courage Award) المقدمة من الحكومة الأمريكية، على أن تسلّم من قبل ميشيل أوباما (زوجة الرئيس الأمريكي) في عيد المرأة العالمي يوم 8 آذار الجاري.

وتوجّه الجائزة سنويًا للنساء اللاتي قدمن دورًا استثنائيًا في بلادهن وأبرزن كفاءتهن كقياديّات من أجل حقوق المرأة وتقدمها في المجتمعات التي ينتمين إليها.

مجد عزت شربجي من مواليد داريا (غرب دمشق) 1981، هي عضو الهيئة العامة الاستشارية في جريدة عنب بلدي وواحدة من مؤسسيها، وتكتب تحقيقات دورية فيها، كما شاركت في النشاط المدني للثورة السورية منذ انطلاقتها في آذار 2011.

اعتقلت بتاريخ 31 كانون الثاني 2012 وأفرج عنها بعد 7 أشهر في 17 تموز 2013، بينما اعتقل زوجها، عبد الرحمن كمون، في نفس اليوم أثناء مراجعته لفرع المخابرات الجوية للإفراج عنها، إلا أنه توفي تحت التعذيب وتسلمت نبأ وفاته قبل أشهر.

تابعت شربجي العمل في مجال تمكين المرأة السورية إثر خروجها من المعتقل، وافتتحت مركز “النساء الآن” في لبنان في 3 كانون الثاني 2014، لتصبح بعدها ممثلة عن منظمة “النساء الآن من أجل التنمية” التي افتتحت 5 مراكز في سوريا ودول الجوار ومديرة العلاقات العامة فيها.

وتقول مجد إن نيلها الجائزة يعود إلى استمرارها في العمل المدني والدفاع عن حقوق النساء والمعتقلين، رغم الظروف الصعبة التي مرت عليها في السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى المقالات الاجتماعية التي تلامس قضايا النساء السوريات وتحكي همومهن.

وأكدت أنها “مؤمنة بأن الحل يكون في توعية الشعب السوري لحجم قضيته”، مردفةً “أحب عملي إلى جانب المرأة السورية في لبنان وبالقرب من معاناتها، رغم الفرص التي حصلت عليها للجوء إلى أوروبا”.

وتعتبر شربجي نفسها “بنت الثورة السورية أولًا وأخيرًا.. بالتأكيد هناك نساء أشجع مني بكثير، لكن أرجو أن أكون منبرًا للنساء اللاتي ضحين وعانين ولم يوصل أحدٌ ما يواجهونه”.

يذكر أن الجائزة تأسست عام 2007 من قبل وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة كوندوليزا رايس في اليوم العالمي للمرأة، ومنحت من قبل للناشطة الحقوقية رزان زيتونة عام 2013 والراهبة السورية ماري كلود نداف عام 2010 لنشاطها في تأمين النساء المعنفات.

تابعنا على تويتر


Top