إحنا أسيادكم وهمشيك أنت وأهلك من البلد

السلطات المصرية تغلق مدرسة اعتدى مديرها على طالب سوري

11041397_940755959289261_783851219_n.jpg

أغلقت السلطات المصرية مدرسة خاصة في محافظة دمياط، بعد تعدي مديرها على طالب سوري لفظيًا وبدنيًا، كما أحيلت هذه الواقعة للتحقيق.

وقال الدكتور إسماعيل عبدالحميد محافظ دمياط لصحيفة وطن المصرية “لا يمكن أن يسمح بأن تتحول العملية التعليمية لبلطجة، كما أنه لن يسمح ببقاء مسؤول يعتدي على طالب في منصبه لأننا في دولة قانون”.

وكان قصي محمد أديب مطر، وهو طالب في المرحلة الإعدادية بإحدى المدارس الخاصة يقيم بمدينة دمياط الجديدة، تقدم ببلاغٍ إلى قسم الشرطة في المدينة مع مطلع عام 2015، ضد مالك إحدى المدارس الخاصة الشهيرة في دمياط وعضو مجلس الشورى سابقًا “أ.ع.أ، اتهمه بالتعدي عليه بالسب والقذف والتعدي البدني وتهديده وترويعه”.

وروى قصي ما حصل معه: “أثناء تواجدنا بالحصة ألقى أحد الطلاب منديلًا في المقلمة الخاصة بزميل آخر يعاني من صعوبة في النطق واتهمتني إحدى الزميلات بارتكاب الواقعة، فما كان من وكيل المدرسة إلا أن شتمني وطردني من الفصل”.

وأضاف الطالب: “تدخل مالك المدرسة وضربني وأهانني أمام زملائي وردد قائلًا: إحنا أسيادكم وهمشيك أنت وأهلك من البلد وسب والدتي وشقيقتي”، بحسب الوطن.

يشار إلى أن آلاف السوريين يقيمون في مصر منذ اندلاع الأحداث عام 2011، ومعظمهم يعيشون في مدن القاهرة والاسكندرية ودمياط، قسم كبير منهم يتلقى المساعدات من الأمم المتحدة، بينما افتتح آخرون منشآت صناعية ومؤسسات تجارية.

تابعنا على تويتر


Top