عنب افرنجي 28

331.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 28 – الأحد – 12-8-2012


لدعم جهود إغاثة الأسر السورية، نظمت مؤسسة الرعاية الإنسانية العالمية في نادي «بارك رويل» في لندن بالمملكة المتحدة يوم أمس السبت 11 آب 2012 حفل إفطار خيري من أجل جمع تبرعات لإغاثة الأسر المشردة في سوريا وتقديم مساعدات طبية للجرحى والمصابين.
وفي المملكة المتحدة أيضَا، نظمت مؤسسة الإغاثة الإسلامية  في مدينة أكسفورد يوم الجمعة 10 آب 2012 حفل إفطار خيري يعود ريعه لدعم الثورة السورية، وقد تضمن الحفل جمع تبرعات وبازارًا ومزادًا.
وفي ألمانيا خرجت مظاهرات عند سفارات وقنصليات روسيا في برلين وفرانكفورت وميونخ يوم الجمعة 10 آب 2012، تحت شعار «يسقط بشار، يسقط بوتين» استمرت لساعات. وطالب المتظاهرون برحيل بشار وهتفوا للثوار.
أما مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام في أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة فقد استضاف يومي الأربعاء والخميس 8 و 9 آب 2012 مسرحيةً تسعى لتحطيم جدران الفساد الصدئة والبحث عن سوريا الجديدة. المسرحية من تمثيل فنان وحيد (مازن الناطور) وإخراج ماهر صليبي، حيث لاقت المسرحية تفاعل الحضور بشكل كبير وألهبت الكلمات الرائعة التي اختصرت معاناة السوريين حماسة الجمهور.
وضمن حملة «أنا لست مجرد رقم» لدعم المعتقلين ، افتتح معرضٌ للصور يوم الثلاثاء 7 آب 2012 في ساحة التروكاديرو في العاصمة الفرنسية باريس، طُبعت فيه بوسترات تتحدث عن قصص المعتقلين باللغتين الفرنسية والإنكليزية. وقد لاقت الحملة تفاعل عدد كبير من الزوار، طرحوا فيه عدة أسئلة عن أوضاع المعتقلين في سجون نظام الأسد.
وتنديدًا بجرائم نظام الأسد وتضامنًا مع الشعب السوري وثورته خرجت مظاهرة في ميدان البايزيد في اسطنبول التركية يوم 4 آب 2012، شارك فيها معارضون سوريون وناشطون أتراك من بينهم الناشط خالد أبو صلاح والصحفي آدم أوزكوسة. وقد حمل فيها المحتجون عبارات مناهضة لنظام بشار، وهتفوا بعبارات تضامنية مع الشعب السوري.
وإلى العاصمة الأردنية عمان وصل فريق الإمارات الطبي للبدء بتقديم خدمات علاجية وجراحية ووقائية للنازحين السوريين في المخيمات. وتشارك في تقديم هذه الخدمات هيئة الهلال الأحمر الإماراتية والهلال الأحمر الأردني وبالتنسيق مع سفارة الإمارات في الأردن في نموذج مميز للعمل الإنساني المشترك للتخفيف من معاناة الأطفال والمسنين ومساندة النازحين السوريين وتحسين ظروفهم الصحية.
وتضامنًا مع الثورة السورية ودعمًا للجيش السوري الحر، قام الرامي الكويتي فهيد الديحاني الفائز ببرونزية الرماية في أولمبياد لندن 2012 بالتبرع بجميع مكافآته للجيش السوري الحر.

تابعنا على تويتر


Top