أمير “أحرار الشام” على جبهة الفوعة في ريف إدلب

10847136_940830875948436_1810902295_n.jpg

نشر المكتب الإعلامي لحركة أحرار الشام الإسلامية، صورة لأمير الحركة أبو جابر الشيخ في نقاط تمركز قوات المعارضة على جبهة الفوعة في ريف إدلب.

وتسعى حركة أحرار الشام إلى جانب فصائل المعارضة للسيطرة على بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين للنظام، وذلك من خلال تضييق الخناق عليهما تجلى مؤخرًا بالسيطرة على مزارع بروما المحاذية لها.

وتكتسب أحرار الشام “سمعة طيبة” في ريف إدلب، بحسب الناشط الإعلامي حسان الإدلبي، معتبرًا أن “التزام الحركة بقتال نظام الأسد، وتحريرها قبل أشهر وادي الضيف والحامدية، زاد من رصيدها بين الأهالي”.

بينما يؤخذ على الحركة، بحسب ناشط إعلامي في المنطقة (رفض الكشف عن اسمه) “وقوفها على الحياد في الاقتتال بين جبهة النصرة وحركة حزم، أو ما سبقه من اقتتال النصرة أيضًا مع جبهة ثوار سوريا”، مضيفًا “أصدرت الحركة بيانات شجب فقط دون أي دور حقيقي”.

وكان المهندس هاشم الشيخ أبو جابر تسلم  قيادة الحركة خلفًا لحسان عبود (أبو عبدالله الحموي) بعد مقتله مع رفاقه من قادة الصف الأول للحركة في أيلول من العام الفائت بريف إدلب الشمالي.

تابعنا على تويتر


Top