بالأسماء.. 12 شابًا قضوا تحت التعذيب من قرية واحدة

11026734_941750912523099_518411795_n.jpg

أفاد ناشطون أن 12 شابًا قضوا تحت التعذيب في سجون الأسد، بعد اعتقالهم قبل عامين في مدينة بانياس بريف طرطوس، وجميعهم من قرية العمقية بسهل الغاب في ريف حماة الغربي.

وأفاد الناشط الحقوقي جهاد الأسود، أن الشهداء من قرية واحدة، واعتقلوا جميعًا على خلفية حملات مداهمة قامت بها قوات الأسد في مدينة بانياس قبل نحو عامين، موضحًا “مؤخرًا وردتنا قائمة بأسمائهم وأنهم قضوا جميعًا تحت التعذيب في أحد أقبية المخابرات بمدينة دمشق”.

وضمت القائمة  7 شهداء من عائلة العبدالله، خمسة منهم أولاد خالد العبدالله، فيما احتوت على عوائل  الجاسم والضاهر وإسماعيل والمصطفى.

يشار إلى أن نظام الأسد يزج بآلاف السوريين في السجون والمعتقلات، يقتل يوميًا عدد منهم تحت التعذيب أو في ظروف صحية سيئة داخل الأقبية.

ويناشد ناشطو سورية المنظمات والمجتمع الدولي بضرورة الضغط على نظام الأسد في سبيل إطلاق سراحهم، من خلال حملات وترويج لأنشطة تذكر بآلاف المدنيين خلف القضبان لكن دون جدوى، بل يزيد الأسد من وتيرة الاعتقال من أبناء الشعب السوري على مرأى العالم.

– أسماء الشهداء :

1- محمد سليم إسماعيل

2- خالد علي المصطفى

3- عبد الله خالد العبدالله

4- عبد الكريم خالد العبدالله

5- أحمد خالد العبد الله

6- محمد خالد العبد الله

7- باسل خالد العبد الله

8- محمد محمود العبد الله

9- يوسف محمود العبد الله

10- حاتم عبد الكريم جاسم

11- زياد محمد جاسم

12- محمد جاسم ضاهر

تابعنا على تويتر


Top