المعارضة تضيّق خناقها على قوات الأسد في حندرات

11047067_942745165757007_149278704_n.jpg

من معارك حندرات اليوم

سيطرت فصائل المعارضة ليلة أمس على تلة المضافة المطلة على قرية حندرات شمال حلب، تزامنًا مع تصديها محاولات لقوات الأسد للتقدم على جبهة باشكوي، ما كلف النظام خسائر بشرية كبيرة.

وأفاد مراسل عنب بلدي شمال حلب، أن حركة أحرار الشام الإسلامية سيطرت على تلة المضافة عن طريق التسلل إليها ليلًا، وقتل عشرات من قوات الأسد واغتنام عدد من الذخائر والأسلحة الخفيفة، منوهًا إلى أن التلة تطل على قرية حندرات الخاضعة لسيطرة قوات الأسد، الأمر الذي من شأنه أن يضيّق الخناق عليها.

وليس بعيدًا عن حندرات، صدت قوات المعارضة ليلة أمس محاولات قوات الأسد للتقدم في محيط قرية باشكوي، الأمر الذي باء بالفشل، بحسب القائد العسكري في أحرار الشام أبو جعفر، الذي أضاف في حديثٍ إلى عنب بلدي أن “الوضع في باشكوي تحت السيطرة وتم احباط محاولة لتقدم مليشيات النظام”، مردفًا أن “قوات النظام كان تنوي شنّ هجوم واسع ولكننا قمنا بتشتيت قوته بهجومنا علی تلة المضافة”.

يذكر أن فصائل المعارضة تخوض معارك يومية شمال حلب، واستطاعت صدّ هجوم واسع لقوات الأسد والميليشيات الأجنبية الموالية الشهر الماضي، في نية من الأخيرة الوصول إلى بلدتي نبل والزهراء وفرض حصار على الأحياء المحررة في مدينة حلب.

تابعنا على تويتر


Top