حرب شوارع في حندرات والمعارضة داخل البلدة

11039453_943855678979289_1351655227_n.jpg

الاشتباكات داخل قرية حندرات 9-3-2015

سيطرت فصائل المعارضة صباح اليوم على أجزاء واسعة من قرية حندرات في ريف حلب الشمالي، وذلك بعد معارك استمرت ثلاثة أيام في محيط القرية كان أشدها ليلة أمس، حيث فجرت جبهة النصرة سيارة مفخخة على مدخلها  الجنوبي، أعقبها تسلل للمقاتلين إلى داخلها.

وأفد مراسل عنب بلدي في حلب، أن مقاتلي جبهة النصرة وأحرار الشام وفصائل أخرى سيطروا صباح اليوم على أجزاء من قرية حندرات، بعد معارك عنيفة شهدتها ليلة أمس.

وكان أحد مقاتلي جبهة النصرة الملقب “أبو سند الأنصاري” فجر نفسه بعربة مفخخة على المدخل الجنوبي لحندرات بعد منتصف الليل، أعقب العملية تسلل “انغماسيي” النصرة والفصائل المشاركة إلى داخل القرية.

وأضاف مراسل عنب بلدي “الاشتباكات تجري الآن داخل القرية، وتحولت من حرب جبهات إلى حرب شوارع داخلها”.

من جهته أكد المكتب الإعلامي لحركة أحرار الشام الإسلامية، أن الاشتباكات تدور الآن مع قوات الأسد والميليشيات الأجنبية المتمركزة في أبنية حساسة من البلدة، وأن تحريرها بالكامل أصبح مسألة وقت.

وكانت فصائل المعارضة سيطرت في اليومين الماضيين على تلتي المضافة وحندرات، وأطبقت الحصار على القرية من جهاتها الأربع، فيما لاتزال الاشتباكات تدور على جبهة باشكوي المجاورة، والتي تتحصن فيها الميليشيات الأجنبية الموالية للأسد.

يذكر أن قرية حندرات تعتبر من أبرز نقاط الأسد في ريف حلب الشمالي منذ السيطرة عليها قبل نحو 5 أشهر، وبتحريرها تكون المعارضة قد فتحت طريقًا جديدًا لحلب المدينة من جهة الشمال بالإضافة إلى طريق الكاستيلو الوحيد، والتي راهنت قوات الأسد على الوصول إليه وفرض حصار كامل على أحياء حلب المحررة.

تابعنا على تويتر


Top