الأسد يخرق قرار مجلس الأمن ويقصف مزيريب بالكلور السام

Untitled-2-Recovered.jpg

قضى 7 مدنيين في قصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة المحملة بغاز الكلور السام، استهدفت ظهر اليوم تجمعًا للاجئين الفلسطينيين في بلدة مزيريب بريف درعا، بالإضافة إلى عددٍ من حالات الاختناق.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا، أن الطيران المروحي استهدف البلدة ظهر اليوم ببرميلين متفجرين يحملان غاز الكلور السام المحرم دوليًا، الأمر الذي أدى إلى استشهاد 7 مدنيين على الأقل، بالإضافة إلى حالات اختناق نقلت إلى المشافي الميدانية.

وأظهر تسجيل مصوّر بثه ناشطون محاولة إنقاذ رجل يعاني من الاختناق جراء تعرضه للكلور السام، وذلك في إحدى النقاط الطبية في البلدة.

قوات الأسد اعترفت بقصف منطقة مزيريب في ريف درعا بالإضافة إلى قرى وبلدات أخرى، وقالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، إن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة تقضي على عدد من الإرهابيين في مزيريب وطيسيا وجملة …”.

يشار إلى أن مجلس الأمن تبنى في 6 آذار الجاري قرارًا يدين فيه استخدام الكلور من أي طرف في النزاع السوري، وهدد بإجراءات تحت البند السابع في حال عدم احترام القرارات الأممية مستقبلًا.

– إحدى الحالات في مشفى شهداء مزيريب:

تابعنا على تويتر


Top