وصف التدريبات الأمريكية لمقاتلي المعارضة بالـ

خالد خوجة: أصدقاء الشعب السوري “كرتون مقوى”

Untitled-16.jpg

قال خالد خوجة رئيس الائتلاف الوطني السوري إنه يشعر بتخاذل الولايات المتحدة وبريطانيا والدول الغربية واصفًا إياهم بـ “الكرتون المقوى”، أمام دعم “فولاذي” لنظام الأسد من قبل إيران وروسيا.

واعتبر خالد خوجة، في مقابلة مع الغارديان البريطانية نشرت ظهر اليوم، خطط الولايات المتحدة لتدريب وتجهيز 15 ألف مقاتل سوري على مدى الثلاث سنوات المقبلة بالـ “نكتة”، مردفًا “ليس هناك إرادة من حلفائنا، لدينا الكثير من الحلفاء والكثير من الوعود مقارنة مع ما تلقى النظام”.

وأضاف خوجة أن ما لا يقل عن 114 دولة تشكل مجموعة تعرف باسم “أصدقاء الشعب السوري”، لم يتمكنوا سوى على اتفاق من “الكرتون المقوى”.

وأشار إلى تركيز المجتمع الدولي المكثف على جرائم تنظيم “الدولة الإسلامية”، معربًا عن قلقه من علامات تبديها بعض العواصم الغربية بأن الأسد هو “أهون الشرين” مقابل “الجهاديين”.

إلى ذلك، شكك خوجة بجهود الأمم المتحدة للتوصل إلى تجميد القتال في حلب التي تشهد قصفًا عنيفًا بالبراميل المتفجرة من قبل قوات الأسد، متفقًا بذلك مع فصائل المعارضة الإسلامية التي رفضت مبادرة دي ميستورا ثالث مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا.

“النظام الذي يقصفنا ويقول ليس لدينا طائرات هيلكوبتر للهجوم، وليس لدينا حزب الله أو ميليشيات إيرانية تقود المقاتلين… لايمكن الوثوق به” يتابع خوجة “الأسد لن يترك السلطة إلا إذا كان هناك تهديد له باتفاق بين الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي، تزامنًا مع مناطق آمنة في الشمال المحرر.

لكن خوجة أردف أنه ما زال متفائلًا بأن قوى المعارضة ستتغلب على الأسد بعد مقتل 220 ألفًا من السوريين خلال أربع سنوات، منوهًا إلى أن “مزيدًا من الوحدة الداخلية والتماسك والضغط العسكري أمر حيوي لمزيد من التقدم”.

وفي سياق الحديث عن مفاوضات الائتلاف مع هيئة التنسيق الوطنية، قال خوجة “علينا أن نكون متحدين تحت راية واحدة ومفهوم واحد لخلق سوريا الجديدة، ديمقراطية، مدنية، تعددية، وبناء الحريات الفردية والحقوق الجماعية”، مكملًا “نحن الآن أقرب إلى مفهوم واحد”.

يذكر أن خوجة أكّد خلال اجتماعه بالرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في باريس الأسبوع الماضي، على أن رحيل الأسد والبدء بمرحلة انتقالية هو شرط المعارضة للتفاوض، مشيرًا إلى احتلالٍ إيراني يتحكم بقرارات دمشق.

تابعنا على تويتر


Top