شهداء وجرحى تحت الأنقاض.. دوما “تحرق” بصواريخ الأسد

11039347_946390745392449_1185442205_n.jpg

قصف طيران الأسد اليوم السبت أحياء مدينة دوما، ما خلف شهداء وجرحى من عدة عوائل إثر انهيار البناء الذي يقطنون فيه، بينما تحاول فرق الإنقاذ انتشال الضحايا حتى هذه الساعة.

وبدأت غارات الطيران الحربي منذ الساعة العاشرة صباحًا، إذ استهدفت أحياء المدينة بالصواريخ الفراغية، ما أدى إلى انهيار منازل كاملة وسقوط مدنيين بين شهداء وجرحى تحت الأنقاض، بحسب الناشط الإعلامي ياسر الدوماني الناطق باسم الهيئة السورية للإعلام في حديثٍ إلى عنب بلدي.

ونوه الدوماني إلى أن دمارًا كبيرًا شهدته المدينة في قصف اليوم، والغارات التي شهدتها المدينة أمس والتي سقط فيها 4 شهداء وجرحى آخرون، وأضاف “دوما تتعرض لإبادة جماعية، وسط فقدان مادة الديزل لتشغيل معدات رفع الأنقاض”، مشيرًا إلى “تدمير نقطة الإسعاف المركزية الشهر الماضي”.

يذكر أن دوما ما تزال تتعرض لقصف يومي مستمر من قبل قوات الأسد بمختلف أنواع الأسلحة، دون أي قرار أو تنديد دولي بمجازر الأسد فيها؛ وعليه، أنهى الدوماني حديثه “دوما تتعرض لإبادة جماعية.. جهزوا لنا الأكفان فنحن صامدون للآن”.

تابعنا على تويتر


Top