بعد تصريحات كيري.. ألمانيا لا تستبعد الحوار مع الأسد

11063082_948448051853385_563096175_n.jpg

وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير

اعتبر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، أنه من المحتمل إجراء محادثات مع نظام بشار الأسد، للوصول إلى حل سلمي للأزمة السورية مع دخولها العام الخامس.

وقال شتاينماير في حديثه اليوم الأربعاء لصحيفة “زود دويتشه تسايتونج” الألمانية، إن “طريق إنهاء العنف لن يكون إلا عبر التفاوض من أجل حل سياسي حتى لو تطلب الأمر إجراء محادثات مع نظام الأسد”.

وأبدى وزير الخارجية الألماني دعمه الكامل لخطة مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، في محادثاته مع نظام الأسد للخروج في حل للأزمة، إلا أنه لم يخف تعثر جميع الجهود حتى الآن، معتبرًا أن “دعم دي ميستورا محاولة لكسر الحواجز الفكرية في ظل المعاناة غير المحتملة للشعب السوري”.

وتأتي تصريحات الدبلوماسي الألماني بعد أيام على تصريحات مماثلة لنظيره الأمريكي جون كيري حين قال في مقابلة مع قناة “سي.بي.إس نيوز” الأمريكية “إن الولايات المتحدة ستضطر في النهاية إلى التفاوض مع نظام الأسد من أجل الانتقال السياسي”.

تصريحات كيري رافقها حالة غضب شعبية كبيرة في سوريا واستهجان دبلوماسي من عدة دول أبرزها تركيا، الأمر الذي دعا الناطق باسم البيت الأبيض للرد أمس الثلاثاء على تصريحات كيري بقوله إن “الولايات المتحدة لا ترى دورًا للرئيس السوري بشار الأسد في مستقبل سوريا”.

يذكر أن معظم الدول الغربية والعربية ترى في الأسد رئيسًا فاقدًا للشرعية، في حين تستمر إيران وروسيا والصين ودول أخرى بدعمها بشار الأسد سياسيًا وماليًا وعسكريًا، في حربه المستمرة ضد الشعب السوري.

تابعنا على تويتر


Top