أردوغان: لن تنعم سوريا بالاستقرار في ظل الأسد

تركيا أنفقت 5.2 مليار دولار على اللاجئين السوريين

11004375_822952497784469_631328199_n.jpg

شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على أن “سوريا لا يمكن أن تنعم بالرفاهية والاستقرار طالما بقي الأسد رئيسًا لها”، في حين أعلن نائب رئيس الوزراء التركي أن جملة ما أنفقت بلاده على اللاجئين السوريين في تركيا بلغ 5.2 مليار دولار.

وأشار أردوغان في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع نظيره الأوكراني “بيترو بروشينكو” أمس الجمعة إلى أن التصريحات الأخيرة، التي أدلى بها وزير الخارجية الأمريكي “جون كيري” حول إمكانية تفاوض الإدارة الأمريكية مع الأسد لتسوية الأزمة السورية “كان بها نوع من التضارب وعدم الاتساق، ومن ثم رأينا أنه تم تكذيبها ونفيها من وزارة الخارجية”.

ورأى الرئيس التركي أن “سوريا لا يمكن على الإطلاق أن تنعم بالرفاهية والاستقرار بعد الآن طالما ظل الأسد رئيسًا لها”، مستبعدًا احتمال أن “تقف الإدارة الأمريكية خلفه”.

من جهته أعلن نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش أن جملة ما أنفقته تركيا على اللاجئين السوريين في بلاده بلغ 5.2 مليار دولار، في حين كشف عن افتتاح 23 مركزًا سكنيًا مؤقتًا في 10 محافظات حسب المعايير الدولية من أجل تأسيس مخيمات للسوريين وتلبية الاحتياجات الأخرى لهم.

وأوضح كورتولموش وفق صحيفة “زمان التركية” اليوم السبت أن الطاقة الاستيعابية للمخيمات وصلت إلى 300 ألف شخص بالإضافة إلى الاستمرار في إنشاء مخيمات أخرى.

ولفت كورتولموش إلى أن السوريين الذين يسكنون خارج المخيمات يحصلون على المساعدات نفسها من المنظمات المدنية الاجتماعية، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن بلاده “لا تُقدم سوى المصاريف الصحية للسوريين خارج المخيمات”.

وختم نائب رئيس الوزراء التركي بأن مديريات الأمن والشرطة قامت بجمع “السوريين المتسولين” في مراكز المدن وإرسالهم إلى المخيمات.

يذكر أن تركيا تستضيف أكثر من مليون و700 ألف لاجئ سوري، يعيش أكثر من 85% منهم خارج المخيمات، وذلك بحسب إحصائيات الحكومة التركية والمنظمات الاغاثية الدولية.

تابعنا على تويتر


Top