عيد النوروز بـ “الدم” وتنظيم “الدولة” يتبنى التفجيرات

_الحسكة-copy.jpg

Kurdish men stand guard with their guns during a gathering to celebrate Newroz, which marks the arrival of spring and the new year, in the Sheikh Maksoud neighborhood of Aleppo March 21, 2015. REUTERS/Ammar Abdullah

قضى عشرات المدنيين بين قتيل وجريح بانفجارين مزدوجين ضربا حي المفتي في مدينة الحسكة مساء يوم الجمعة 20 آذار، خلال احتفال المواطنين الأكراد بعيد “النوروز” السنوي.

وأفاد مركز الحسكة الإخباري، أن الانفجارين ناجمان عن عبوتين ناسفتين استهدفتا احتفالية للأكراد بعيد “النوروز”، إذ انفجرت الأولى في ساحة الشهداء، والثانية في ساحة الدكتور عبدالرحمن الآلوجي بحي المفتي في المدينة.

بدورها قالت إذاعة أرتا إف إم المحلية، إن الانفجارين حصدا أرواح 65 مدنيًا بالإضافة إلى قرابة100 جريح، غصت بهم مشفيا عصام بغدي والحكمة داخل المدينة.

وتبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” الهجوم المزدوج”، وفق إذاعة “البيان” التابعة للتنظيم صباح اليوم الأحد جاء فيه “هلك 20 وجرح ثلاثون من متمردي البي كي كي في تفجير جنود الخلافة لسيارة ودراجة مفخختين في حي المفتي في مدينة البركة”.

بدوره أدان الائتلاف الوطني السوري تفجيرات الحسكة واصفًا إياها بـ “العمل الإرهابي الإجرامي، وعزى عوائل الشهداء”.

وطالب الائتلاف في بيان له “أبناء شعبنا في الجزيرة كُرداً وعرباً وسرياناً آشوريين بالوقوف صفاً واحداً في وجه الإرهاب، الذي يهدف إلى تحويل توق المحتفلين بنوروز للحياة والحرية إلى مآتم وحمامات دم تخدم الاستبداد وقوى الظلام وأعداء الإنسانية”.

يذكر أن عيد النوروز يصادف يوم السبت 21 آذار ويحتفل به الأكراد على اعتباره عيدًا قوميًا، بالإضافة إلى الفرس وقوميات أخرى، وكانت احتفالات أكراد سوريا تشهد اعتقالات وتضييقًا على مدار حكم الأسد الأب والابن.

تابعنا على تويتر


Top