“على السمع والطاعة”.. 14 عشيرة تبايع زهران علوش

10867226_950998488265008_155833683_n-1.jpg

بايعت 14 عشيرة سورية زهران علوش القائد العسكري للغوطة الشرقية “على السمع والطاعة” والوقوف ضد “الفساد والخوارج وأعداء الأمة على رأسهم بشار الأسد”.

ونقل الموقع الرسمي لجيش الإسلام على تويتر، أن المبايعة جاءت إثر لقاء ضم علوش وممثلي العشائر في الغوطة الشرقية، وأكد أنها كانت “على السمع والطاعة والجهاد في سبيل الله ضد الفساد والخوارج وأعداء الامة أجمعين وعلى رأسهم بشار الأسد في المنشط والمكره والعسر واليسر”.

وضمت العشائر كلًا من “البكار والنعيم والحديدين وحمامي… وأخرى”، في حين بث الحساب الرسمي صورة للقاء الذي جرى اليوم، دون تحديد تاريخه ومكانه.

عنب بلدي حاولت التواصل مع قياديين في جيش الإسلام للاستفسار عن الموضوع لكن ذلك تعذر، في وقت قارب ناشطون بين الحادثة والأسلوب الذي تنتهجه “الدولة الإسلامية” في كسب مؤيدين لها عن طريق مبايعة “الخليفة”.

يذكر أن زهران علوش هو قائد ومؤسس جيش الإسلام العامل في ريف دمشق ومناطق أخرى من سوريا، كما يعتبر القائد العسكري للقيادة الموحدة في الغوطة الشرقية، والتي تضم فصائل أخرى مناهضة للأسد.

تابعنا على تويتر


Top