منذ حرب البوسنة والهرسك قبل 22 عامًا

الأمم المتحدة: الحرب في سوريا ترفع طلبات اللجوء إلى أعلى مستوياتها

Untitled-125.jpg

فتاة أسفل رسومات لأطفال سوريين في مخيم للاجئين (بر إلياس- البقاع اللبناني)

قالت الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يوم أمس الخميس إن الحرب في سوريا، والصراع المسلح حول العالم، والانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان، دفعت بطلبات اللجوء في البلدان الصناعية إلى أعلى مستوياتها خلال 22 عامًا.

ووصلت طلبات اللجوء في تلك البلدان إلى 866 ألفًا في عام 2014، أي بزيادة 45 بالمئة عن عام 2013، إذ قُدم نحو 596 ألف طلب وفقًا لتقرير وكالة مختصة بأمور طلبات اللجوء عام 2014.

وقالت الوكالة إن هذه الأرقام لم تُر منذ بداية الحرب في البوسنة والهرسك عام 1992، عندما فر آلاف اللاجئين وطلبوا اللجوء في أوروبا وأمريكا الشمالية.

وقال أنطونيو جوتيريس، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في بيان له يوم أمس الخميس “استجابتنا يجب أن تكون سخية بشأن هذا الأمر، كما علينا توفير فرص الحصول على اللجوء، وإعادة التوطين وغيرها من أشكال الحماية للشعوب الهاربة من هذه الصراعات الرهيبة”.

قدّم السوريون 150 ألف طلب لجوء خلال عام 2014، أي خمس المجموع الكلي لطلبات التقديم والتي تشكل أكبر مجموعة لطالبي اللجوء العام الماضي. واستحوذت العراق على المرتبة الثانية بـ 86700 طلب، أي ضعف ما قدم من قبلهم خلال عام 2013.

وتبعهم الأفغان برقم قريب جدًا بـ60 ألف طلب، بينما حلّ المواطنون من صربيا وكوسوفو وأريتريا في المراتب الخمس الأولى لدول طالبي اللجوء.

ومع دخول الحرب في سوريا عامها الخامس هذا الشهر، وبوجود أربعة ملايين لاجئ سوري يعيش معظمهم في البلدان المجاورة، كالعراق وتركيا ولبنان والأردن ومصر منذ بداية الحرب، انخفض متوسط العمر الوسطي للسوريين من 79.5 سنة قبل عام 2011، أي في العام الذي بدأت فيه الحرب، إلى 55.7 سنة في عام 2014.

في السياق وصل عدد النازحين قسرًا في العالم خلال عام 2014، نحو 51.2 مليون نازح، وهو أعلى رقم منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية. وكان من بينهم 16.7 مليون لاجئ، و 1.2 مليون من طالبي اللجوء.

واستقبلت ألمانيا أكبر عدد من طلبات اللجوء، 173 ألف طلب، ربعهم من السوريين، بينما استقبلت الولايات المتحدة 121200 طلب، معظمهم من المكسيك وأمريكا الوسطى، تلتها تركيا بـ 1.5 مليون لاجئ سوري، وبعدها السويد وإيطاليا.

وقد توجه نحو 60 بالمئة من العدد الكلي لطلبات اللجوء عام 2014 إلى تلك البلدان الخمس، وحلّت السويد في المركز الأول للباحثين عن اللجوء، وذلك بأكثر من نسبة 24 لكل ألف شخص يعيشون هناك.

ووفقًا للمفوضية، فقد تلقت روسيا 265400 طلب لجوء، و5800 طلب لجوء من الأوكرانيين في عام 2014، وفقًا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ولم يتم تضمين روسيا بين الدول الصناعية الـ 44 في التقرير، إذ انخفض عدد طلبات اللجوء المقدمة من روسيا من 14900 طلب في عام 2013 إلى 4400 طلب عام 2014، وتبعًا للتقرير ذاته فقد زاد تقديم طلبات اللجوء للأوكرانيين إلى الدول الصناعية بنسبة أكثر من ألف في المئة، من 1400 طلب في عام 2013 إلى 15700 طلب في عام 2014.

ترجمة عنب بلدي، ولقراءة المقال من المصدر اضغط هنا

تابعنا على تويتر


Top