لاعب الوثبة ومنتخب سوريا.. شهيدًا في معارك إدلب

Untitled-128.jpg

سقط اليوم طارق عنتبلي لاعب منتخب سوريا شهيدًا متأثرًا بجراحٍ أصيب بها في معارك تحرير مدينة إدلب.

عنتبلي ابن مدينة حمص ولاعب منتخب سوريا ونادي الوثبة في كرة القدم، انضم منذ بداية الثورة إلى المطالبين بالحرية والكرامة وإسقاط نظام بشار الأسد.

ومع تسارع الأحداث، انخرط في الحراك المسلح، وآثر البقاء في أحياء حمص المحاصرة، حتى خرج منها في أيار 2014 بعد هدنة أفضت بخروج جميع الفصائل.

ثم انضمّ إلى مقاتلي الثورة وشارك في معارك تحرير إدلب تحت راية “جيش الفتح”، ليستشهد طارق صاحب 27 عامًا اليوم 28 آذار.

ويقول ثائر الخالدية، وهو أحد ناشطي مدينة حمص، إن طارق واحدٌ من 11 شابًا حمصيًا استشهدوا جميعًا في معركة إدلب وجميعهم كانوا في حمص المحاصرة.

وعنتبلي هو واحد من جملة رياضيين دفعوا حياتهم ثمن الحرية، ولازال بعضهم يشارك في الحراك السلمي أو العسكري، كابن بلده عبد الباسط الساروت حارس منتخب سوريا، والذي لا زال يقاتل نظام الأسد حتى هذه اللحظة.

تابعنا على تويتر


Top