“إشراقات”.. نشاطات تنموية للمرأة السورية في اسطنبول

20207_801773876545116_472306174603295718_n.jpg

افتتحت مؤسسة إشراقات اليوم (السبت) سوقًا خيريًا وفعاليات نسوية تحت مسمى “ملتقى المرأة السورية”، وذلك في مقر المؤسسة في حي الفاتح بمدينة اسطنبول.

ويهدف الملتقى لتعزيز دور المرأة السورية في المغترب، إذ تضمن عدة نشاطات منها سوق خيري لعرض المنتجات والأشغال اليدوية والمأكولات السورية، بالإضافة إلى تقديم الدعم النفسي للمرأة وفعاليات ترفيهية وتربوية للأطفال.

عنب بلدي التقت السيدة ميساء سعيد مديرة إشراقات، التي اعتبرت المؤسسة “أول مؤسسة رسمية تعنى بالمرأة السورية في ظل غياب المؤسسات التي تعنى بالمرأة، وهذا ما دعانا لإنشائها مع العديد من ناشطات المجتمع المدني”، وأضافت “قررنا أن نقوم بنشاط يتميز بالمهنية والاحترافية، وهذه قيمتنا التي أحببنا أن نضيفها”.

ويعمل في الملتقى 12 متطوعة وثلاث موظفات بالأقسام جميعها، ويتميز بمشاركة كبيرة للزائرين الأتراك والأجانب بالإضافة للسوريين، وقالت سعيد “إن الملفت هو ما نقله أصدقائي الأتراك عندما رأوا المرأة السورية تنتج وتكافح؛ إنها امرأة عفيفة محافظة وليس مثلما كانوا يرونها متسولة”.

وعن آلية عمل المركز أشارت ميساء سعيد إلى أنها تستهدف في مشروعها النساء السوريات اللواتي لايملكن تكاليف مشروع جاهز، محاولة فتح فرصة لهن للانطلاق، وأردفت: “تجاوز عدد الطلبات 50 طلبًا، قمنا بتقسيمهم إلى مجموعتين، يتم التبديل بينهم كل يوم سبت بحيث يعود للمؤسسة فقط 40% من ربح المشاركة كتغطية للتكاليف ولدعم مشاريع تنموية داخل سوريا”.

وتعمل إشراقات، كما تقول مديرتها على إقامة نشاطات تنموية عديدة للمرأة السورية في المدن التركية الحدودية، كما تقوم المؤسسة بتسويق المنتجات المصنوعة يدويًا داخل المخيمات التركية وتسويقها في المناطق التركية المختلفة، وترى سعيد أن المؤسسة ستصبح بعد عام “بيتًا ثانيًا للمرأة السورية في تركيا”.

يذكر أن العديد من المنظمات والمؤسسات المدنية تعمل على مساعدة السوريين النازحين إلى تركيا، وتقديم الخدمات الإنسانية والطبية والاجتماعية على اختلافها، بعد أن تجاوز عدد السوريين مليوني نسمة في معظم المدن التركية.

 

تابعنا على تويتر


Top