مراهقان بريطانيان ينضمان إلى تنظيم “الدولة”

11117431_10152862678887875_127508867_n.jpg

أوردت وكالات الأنباء البريطانية اليوم (الثلاثاء)، أن مراهقان من بلدة ديوسبري غرب يوركشاير البريطانية، لم يتواصلا مع أسرهما منذ عدة أيام كما تعذر العثور على هواتفهما النقالة.

وأبلغت أسرتا الشابين المفقودين السلطات البريطانية بالأمر، خشية أن يكون ابنهما من بين المراهقين الذين فروا مؤخرًا إلى سوريا للانضمام إلى “تنظيم الدولة”. بينما أخبر صديق للأسرتين الشرطة بأنهما “كانا في حالة يرثى لها” قبل أن يختفيا عن الأنظار.

ورجحت السلطات أن حسن منشي (17 سنة) -وهو شقيق أصغر بريطاني مدان بتهمة الإرهاب- وصديقه تمكنا من عبور الحدود التركية إلى سوريا.

ووفقًا لصحيفة التايمز، فإن الشرطة غرب يوركشاير البريطانية أعلنت بأنها لن تناقش الأمر على العلن، بينما قال أحد أفراد العائلتين إنهم “لا يريدون التحدث مع أحد في هذا الشأن”.

يُشار إلى أن السلطات التركية اعتقلت في الأول من نيسان، 9 بريطانيين أثناء محاولتهم التسلل عبر الحدود إلى سوريا، وهم: وحيد أحمد (21 سنة)، من قرية روتشديل في بريطانيا، وعمته وأبناء عمومته، بالإضافة إلى 4 أطفال.

تابعنا على تويتر


Top