بعد ميغ درعا.. سقوط مروحية للأسد في ضواحي حماة

11078305_958822234149300_1602013221_n.jpg

سقطت ليلة أمس طائرة مروحية لقوات الأسد في منطقة الضاهرية شمال غرب مدينة حماة، وأحدثت انفجارًا ضخمًا سمعه أهالي المدينة بوضوح، وسط أنباء عن إسقاط طائرة حربية في درعا.

وقال الناشط أحمد حامد من مدينة حماة في حديثٍ لعنب بلدي، إن “أغلب الظن أن سقوط الطائرة كان بسبب عطل فني، وشاهد أهالي الأحياء القريبة من الضاهرية الانفجار الضخم الذي خلفه سقوطها”، مرجحًا “مقتل جميع أفرادها جراء الانفجار”.

وذكر حامد أن انتشارًا أمنيًا كبيرًا شهدته المنطقة عقب سقوط المروحية، الأمر الذي حال دون تمكن الناشطين الاقتراب من منطقة الحادث وتوثيق الحادثة بشكل دقيق.

وتشهد مدينة حماة تحليقًا يوميًا للطيران الحربي والمروحي من مطارها العسكري باتجاه قرى الريفين الشرقي والشمالي، إذ يعتبر مطار حماة من أهم النقاط العسكرية التي يرتكز عليها الأسد في قصفه المناطق المحررة في ريف حماة وإدلب.

إلى ذلك قالت غرفة الإعلام العسكري في الجبهة الجنوبية إن مقاتلي ألوية سيف الشام استهدفوا طائرة ميغ حربية في سماء ريف درعا بصاروخ “إيغلا” من الغنائم التي حصلت عليها الألوية من قوات الأسد، ما أدى إلى إصابتها وسقوطها.

لكن التسجيلات المرفقة بالخبر تظهر انطلاق الصاروخ من القاذف المحمول دون أي تأكيد حول سقوط الطائرة.

يذكر أن مروحية حربية سقطت لقوات الأسد في جبل الزاوية بريف إدلب أواخر آذار الماضي، وألقي القبض على طاقمها بالكامل، لتعود ظاهرة إسقاط طائرات الأسد إلى الواجهة من جديد.

تابعنا على تويتر


Top