شباب الرقة بـ “البيجامات” خوفًا من عقاب “الدولة”

11145979_958936130804577_334799503_n.jpg

أصدر تنظيم “الدولة الإسلامية”، منشورًا دعويًا شدد فيه على عدم جواز ارتداء بنطال الجينز وحلق اللحى عند الرجال، وذلك تزامنًا مع حملة أمنية ينفذها في شوارع مدينة الرقة طالت عددًا من الشباب المخالفين لأوامره.

11084354_958933877471469_577348707_n

أحد المنشورات على جدران مدينة الرقة

وبيّن المنشور الذي سربته حملة “الرقة تذبح بصمت” اليوم الثلاثاء، عدم جواز ارتداء بنطال الجينز، مستندًا بذلك على حديث للصحابي عبدالله بن عباس قال فيه “لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال”.

كما شدد المنشور على ضرورة “حف” الشارب وإعفاء اللحى عند الرجال، مستندًا كذلك إلى حديث الرسول الكريم: “خالفوا المشركين.. وفروا اللحى وحفوا الشوارب”.

وتزامن ذلك مع حملة أمنية وتضييق يمارسه التنظيم على شباب مدينة الرقة، إذ أفاد ناشطو حملة “الرقة تذبح بصمت” بأن “داعش” أصدرت مؤخرًا عقوبة جديدة تشمل المدخنين والمتخلفين عن الصلاة في المسجد والأشخاص الذين يتم العثور على أغاني في هواتفهم المحمولة، إضافة لأي شاب يرتدي بنطال جينز ضيق.

وذكرت الحملة في تقرير عبر موقعها الإلكتروني أن “العقوبة الجديدة هي السجن لمدة عشرة أيام يتخللها دورة شرعية يتم في نهايتها إخضاع جميع الموقوفين لامتحان في تلك الدورة الشرعية ومن يتجاوز ذلك الاختبار يتم إخلاء سبيله على الفور”، أما من لم يتجاوز الامتحان “فعليه دفع غرامة مادية وحضور دورة شرعية جديدة وخضوعه لامتحان جديد ويبقى على هذا الحال حتى يتجاوز ذلك الامتحان”.

يقول أبو إبراهيم الرقاوي عضو الحملة في حديثٍ لعنب بلدي، إن “شباب مدينة الرقة يحاولون الحيلولة دون عقوبتهم أو فرض غرامات عليهم بارتدائهم بيجامات رياضة، كونها غير مشمولة بالقرار”.

يذكر أن مدينة الرقة تخضع بكاملها لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، ويعاني أهالي المدينة وناشطوها من القبضة الأمنية المفروضة عليهم، وصعوبة نقل الوقائع بداخلها خوفًا من العقوبة التي تصل إلى القتل في معظم الحالات.

تابعنا على تويتر


Top