الجيش الحر يحرر بلدة كفر شمس في ريف درعا

tv-als.jpg

سيطر الجيش الحر اليوم الثلاثاء بشكل كامل على بلدة كفر شمس في ريف درعا الشمالي بعد معارك عنيفة خاضها ضد قوات الأسد والميليشيات الإيرانية والأجنبية التابعة له.

ويأتي التقدم لصالح فصائل المعارضة في ريف درعا بالتوالي مع انتصارات مماثلة حققها أواخر الشهر الماضي والحالي بتحرير مدينة بصرى الشام ومعبر نصيب على التوالي.

وتحاول المعارضة خلال معارك اليومين الماضيين تحرير بلدة جدية جنوبي كفر شمس، والانتقال منها نحو بلدة فيطة، ومن ثم مدينة الصنمين غير البعيدة، والتي تعتبر مركزًا هامًا للميليشيات الإيرانية المساندة لقوات الأسد.

وتأتي أهمية تحرير كفر شمس، كونها على مقربة من بلدة دير العدس الواقعة شمال المحافظة، على التماس مع محافظتي ريف دمشق والقنيطرة، والتي استعادتها قوات الأسد  مع مطلع آذار الماضي، في عمليات كبيرة شارك فيها مقاتلون إيرانيون بشكل واضح.

يذكر أن فصائل الجبهة الجنوبية التابعة للجيش الحر هي من يخوض معارك كفر شمس وجدية في ريف درعا؛ إذ تعتبر هذه المحافظة مركزًا رئيسيًا للجيش الحر في وقت ينحسر وجوده في الشمال مع بروز الفصائل الإسلامية.

تابعنا على تويتر


Top