سمير العيطة: بشار الجعفري أهان آلاف السوريين

11130653_959937744037749_1655394878_n.jpg

رفض بشار الجعفري ممثل الأسد في مجلس الأمن وعضو لقاء موسكو التشاوري، استلام قائمة تقدم بها وفد “المعارضة الوطنية” كما وصفتهم موسكو، تضم قوائم بأسماء مايقارب 9000 معتقل ومفقود سوري، غيبتهم الأقبية والأجهزة الأمنية في سوريا.

وقال عضو منبر النداء الوطني المشارك في اللقاء سمير العيطة اليوم الخميس، إن بشار الجعفري “أهان آلاف المواطنين السوريين وعائلاتهم عندما رفض استلام قوائم بأسماء 8884 معتقلًا ومفقودًا قدّمت له في لقاء موسكو التشاوري الثاني”.

وأضاف العيطة في منشور عبر صفحته الشخصية في فيسبوك، أنه وجه للجعفري كلامًا مفاده “هؤلاء جميعهم ليسوا فقط أسماء وإنّما مواطنون سوريّون وبشر لهم الحقّ بالحريّة وبالكرامة، ومعرفة مصيرهم وإطلاق سراحهم ليسا منّة، ولا إجراء لبناء الثقة؛ إنّه الدلالة على مدى حرص الحكومة السوريّة على مواطنيها وبلدها، ومدى جديّتها في الخروج من الأزمة”.

الكلمة الأخيرة في منشور العيطة “الأزمة” أثارت استهجان من عقب عليها، وعلق شخص يدعى بسام صمادي بقوله: “لماذا تجلس مع من يهين الشعب السوري.. وهل مايحصل في سوريا أزمة”، بينما ألقى حسان سعدون، أحد متابعي العيطة، اللوم على من ذهب إلى هذا اللقاء بالقول: “أنتم تتحملون المسؤولية لأنكم تجلسون مع القتلة”.

وكانت ثلة من “المعارضة الوطنية” كما يحلو لموسكو ونظام الأسد تسميتها، التقت الاثنين الماضي بوفد النظام وعلى رأسه بشار الجعفري، وعرف من الأسماء الموجودة كل من عارف دليلة وسمير العيطة وصالح المسلم ولمى أتاسي ورندة قسيس وآخرون.

يذكر أن عدد المعتقلين السوريين في سجون الأسد زاد عن 200 ألف وفق تقارير لعددٍ من المراكز الصحفية تزامنت مع دخول الثورة السورية عامها الخامس.

تابعنا على تويتر


Top