كندا تنفذ أولى غاراتها ضد تنظيم “الدولة” في سوريا

-الصيغثثثثثثث.jpg

نفذت مقاتلات كندية أول ضربة لها ضمن التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، ضد مواقع تنظيم “الدولة” في مدينة الرقة السورية أمس الأربعاء.

ووصفت وزارة الدفاع الوطني الكندية الضربة بـ “الناجحة”، مشيرًة أنها استهدفت ثكنة لمجموعات “سنية متشددة” في سوريا، على حد وصفها.

من جهته أعلن رئيس الوزراء الكندي، ستيفن هاربر أن كندا وضعت خططًا، الشهر الماضي، لتوسيع الضربات الجوية في سوريا، وقال وزير الدفاع الكندي، جيسون كيني، في بيان له “إن الغارة الجوية الأولى لكندا على مواقع للتنظيم في سوريا تأتي في إطار خطط توسيع نطاق المشاركة مع التحالف هناك، وإنها تبين عزم الحكومة على مواجهة الإرهاب الذي يهدد كندا، والأمن والاستقرار الدوليين”.

وصرّح الجيش الكندي بعودة طائراته وطواقمها بسلام إلى القاعدة، فيما لم يذكر أي إحصاءات عن عدد الضحايا نتيجة الضربة.

وتعتبر القوات الكندية جزءًا من قوات التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا ضد تنظيم “الدولة” في العراق وسوريا، كما سبق لها أن أجرت عددًا من الطلعات في الأجواء السورية، إلا أنها المرة الأولى التي تنفذ فيها غارة هناك، بعد اتخاذ البرلمان الكندي قرارًا بتوسيع مشاركة بلاده في الحرب ضد التنظيم في سوريا 30 آذار الماضي.

تابعنا على تويتر


Top