“الدولة الإسلامية” تقتل 13 فلسطينيًا في مطار خلخلة

974430_10152872207707875_835624975_n.jpg

مطار خلخلة العسكري

بعد هجوم مباغت شنه عناصر تابعون لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مطار خلخلة شمال شرق السويداء، كشفت صفحات موالية للأسد مقتل 13 عنصرًا من جيش التحرير الفلسطيني المتواجدين في المطار.

الهجوم شنه التنظيم قبيل فجر اليوم واستمر نحو ثماني ساعات، بحسب وكالة الأعماق الإخبارية المقربة منه، وادّعت فيه مقتل 70 عنصرًا من قوات الأسد والميليشيات الموالية له، وانسحابها صباح اليوم.

إلا أن إعلام الأسد والصفحات الموالية، أظهرت جثثًا قالت إنها لعناصر من التنظيم قتلوا خلال هذا الهجوم، الذي وصفته بـ “الفاشل”، كما أظهرت بالأسماء قتلى جيش التحرير الذي أضحى كميليشيا تقاتل إلى جانب قوات الأسد.

وما بين إعلام “داعش” والنظام، بات واضحًا أن الخاصرة الشمالية والشرقية لمحافظة السويداء باتت تشكو من ارتخاء أمني من قبل نظام الأسد، وسط توقعات أفردها محللون لهجمات مماثلة في المستقبل القريب على المطار الذي يعتبر خامس أكبر مطارات البلاد بحسب محللين عسكريين.

في حين شهد غرب المحافظة هجومًا متقطعًا من قبل جبهة النصرة على عدة قرى، واشتباكات متقطعة مع عناصر الدفاع الوطني، الأمر الذي يستغله نظام بشار الأسد ويعمل على تسليح أبناء الطائفة الدرزية وزجهم في حربه المستمرة منذ 4 أعوام.

تابعنا على تويتر


Top