الأسد يقصف ريف درعا بالغازات السامة

.jpg

استهداف بلدة المسيفرة بالغازات السامة

قصفت قوات الأسد اليوم الأحد مناطق عدة في ريف درعا بالغازات السامة، مخلفًا عددًا من حالات الاختناق بين الأهالي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا، أن قوات الأسد نفذت قصفًا صاروخيًا على مدن وبلدات المسيفرة والغارية الشرقية والكرك وأم ولد في ريف درعا، وتبين أن الصواريخ تحمل غازات سامة، ما أدى إلى حصول حالات اختناق بين المدنيين معظمها في المسيفرة.

ونشرت شبكة يقين العاملة في درعا صورًا تظهر غيمة صفراء خلفها القصف الصاروخي، إضافة إلى صور المصابين بالاختناق في أحد مشافي البلدة.

ويعتبر هذا الاستهداف هو الثاني من نوعه في المحافظة، بعد استهداف مماثل تعرضت له بلدة مزيريب ما أدى إلى وفاة عائلة كاملة وعشرات الإصابات مطلع آذار الماضي.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي أدان في الخامس من آذار الماضي استخدام الكلور السام في “النزاع السوري”، دون توجيه أصابع الاتهام إلى أي طرف، في خطوة تعبر عن تواطؤ المجتمع الدولي مع نظام الأسد، حسب ناشطين.

تابعنا على تويتر


Top