استمع إلى روسيا.. لتنتهي مشاكل سوريا!

66.jpg

ديمستورا-المبعوث الأممي إلى سوريا

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان ديميستورا، أمس الأحد، إن الوقت قد حان للاستماع إلى روسيا؛ الطرف الأكثر ارتباطًا بنظام الأسد، بعد 4 سنوات من الأزمة السورية التي راح ضحيتها 210 آلاف شخص، ونما فيها “التطرف الإسلامي” بشكل كبير في جميع أنحاء الشرق الأوسط، على حد وصفه.

وأقر بان كي مون في وقت سابق بضرورة إعادة تفعيل عملية السلام التي وصفها بـ “الفاشلة” في سوريا، فيما صرح ديمستورا لصحيفة الاندبندنت بأن “روسيا لديها نفوذ كبير على دمشق وتدخلها مهم جدًا” مضيفًا “إن العلاقة تعود إلى أيام الأسد الأب، وبالتالي يعلم الروس جيدًا كيف يفكر النظام السوري”.

واعترف بأنه أخطأ في تقدير تأثير تنظيم “الدولة” على سوريا، ووصفه بـ “الوحش” خصوصًا بعد سيطرته على مخيم اليرموك أول نيسان الحالي.

يذكر أن ديمستورا واجه انتقادات عديدة منذ بداية هذا العام بعد فشل مساعيه بتجميد القتال في حلب، التي تحولت إلى أنقاض بعد 3 سنوات من القتال الشرس بين نظام الأسد وقوات المعارضة، وتشهد حاليًا هجمة شرسة بصواريخ النظام وبراميله ما أسفر عن عدد كبير من الشهداء والجرحى.

تابعنا على تويتر


Top