مقاتلو الزبداني يتقدمون في معارك الجبل الغربي

2011_1.jpg

تعبيرية لمقاتلٍ في حركة أحرار الشام

سيطر مقاتلو حركة أحرار الشام الإسلامية، خلال معارك “خاطفة” ليل أمس، على 4 حواجز استراتيجية في محيط مدينة الزبداني بعد توقفٍ للمعارك دام قرابة شهرين.

وقالت الحركة عبر موقعها الرسمي إنها شنّت هجومًا على حواجز الجبل الغربي المحاذية للمدينة بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وسيطرت على حواجز الخزان والتصوينة وقلعة التل والمضيق في الجبل الغربي لمدينة الزبداني.

وأضافت الحركة أن الهجوم أسفر عن “مقتل عشرات الجنود من ميليشيات الأسد وحزب الله وجرح آخرين، إضافة إلى أسر عددٍ منهم”؛ وبينما غابت الإحصائيات الرسمية عن عددهم أكّد ناشطون في المنطقة سقوط حوالي 40 قتيلًا.

كما اغتنمت المعارضة دبابة T72، وثلاث عربات BMP، بالإضافة إلى قاعدة كونكورس وكمية من السلاح والذخيرة.

بدورها، ردت قوات الأسد بقصف عنيف استهدف أحياء المدينة المحاصرة بأكثر من 30 حاجزًا يعد حاجز قلعة التل (الذي سيطرت عليه الحركة) أكبرها.

وكانت قوات المعارضة سيطرت على حاجزي ضهر القضيب والمزابل في الجبل الغربي نهاية 2014، كما  اقتحمت  حاجزي ضهور وردة والسرية أواخر كانون الثاني الماضي، في معارك الجبل الغربي أيضًا.

تابعنا على تويتر


Top