عارض أزياء صومالي يُقتل في سوريا

jama.jpg

صورة للمدعو شاركي جاما قبل وبعد إنضمامه إلى تنظيم "الدولة"

أفادت محطة راديو SBS الصومالية، بمقتل المدعو شاركي جاما مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، مشيرًة إلى أن والده، دادا جاما، أكد وفاة ابنه بعد تلقيه مكالمة هاتفية من أحد أصدقائه الاثنين الماضي تفيد بمقتله في سوريا.

وأفاد والد جاما “وصلتني رسالة نصية واتصال هاتفي من سوريا أخبرني شخص عبرها أن ولدي قد توفي؛ حاولت الاتصال به مرارًا وتكرارًا بحكم معرفته بالأمر إلا أن مكالماتي كانت تحول دائمًا إلى البريد الصوتي”.

وأشار إبراهيم محمد، العامل في الراديو، إلى أن والد جاما سيتحدث إلى المجتمع الصومالي لحثّه على الحفاظ على سلامة أبنائه وتجنب وقوعهم فريسة للمتشددين، على حد وصفه.

“الله يبارك روحك”، عبارة نشرتها قريبة لجاما على صفحتها الشخصية في الفيس بوك مرفقة بصورة له، وأضافت “ستبقى كل الذكريات الجميلة والأوقات التي قضيناها معًا عزيزة على قلبي”.

يُشار إلى أن شاركي جاما، عارض أزياء أسترالي من أصول صومالية، انتقل من مدينته ملبورن برفقة زميل له في الجامعة يدعى يوسف، للعيش متنقلًا بين مدينتي الفلوجة العراقية والرقة السورية، بعد انضمامه إلى تنظيم “الدولة” أواخر العام الماضي.

تابعنا على تويتر


Top