2.6 مليون طفل سوري خارج المدرسة

syrian-childs-6201.jpg

أطلقت منظمة الأمم المتحدة (اليونيسيف) بالتعاون مع معهد اليونسكو للإحصاء، خلال مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم الأربعاء في بيروت، تقريرها الإقليمي بشأن الأطفال خارج المدرسة.

“كلنا في المدرسة، الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المبادرة للأطفال خارج المدرسة” هو عنوان التقرير الذي أوضح انخفاض عدد الأطفال خارج المدرسة في منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا بنحو 40% خلال السنوات العشر الماضية.

وأشار التقرير إلى أن هذا التقدم تباطأ خلال الفترة الأخيرة متأثرًا بالفقر والتمييز العنصري وتدني مستوى التعليم، بالإضافة إلى الصراع في بعض الدول.

كما أفاد بأن أكثر من 2.6 مليون طفل سوري هم الآن خارج المدرسة في الداخل السوري وبلاد اللجوء، بعد دخول الأزمة السورية عامها الخامس، مؤكدًا أنها “دفعت بقدرات الخدمات الاجتماعية الأساسية إلى نقطة الانهيار، حيث كان لها تأثير مدمر على 4.5 مليون طفل”.

وأضاف التقرير أن من بين كل 5 مدارس في سورية، توجد واحدة مدمرة أو متضررة أو حتى مستخدمة لأغراض أخرى، أي 20% من المدارس، كما أن سوريا خسرت حتى الآن قرابة 20% من أعضاء هيئة التدريس والمرشدين الاجتماعيين.

لمشاهدة الصورة بدقة عالية اضغط هنا.

تابعنا على تويتر


Top