3 آلاف سوري ضحية لقذائف الهاون

-الهاون-في-سوريا-6201.jpg

تحت عنوان “لا أمان لأحد” أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرًا لها اليوم الخميس، يظهر أعداد الضحايا من السوريين الذين سقطوا جراء قذائف الهاون، قدّرتهم بـ 3105 شخصًا.

وصنفت الشبكة الضحايا بحسب مستخدمي القذائف بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة المسلحة وقوات حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي والجماعات المتشددة.

وقالت إن القوات الحكومية قتلت 1487 مدنيًا جراء قصفها لعدد من المدن والبلدات في مختلف أنحاء سوريا بالهاون، واحتلت محافظة حمص المرتبة الأولى في عدد الضحايا، تلتها محافظة دمشق وريفها، ثم حلب فإدلب فدير الزور فدرعا فالرقة، فيما جاءت الحسكة وحماة واللاذقية والسويداء في المراتب الأخيرة.

وأشارت الشبكة إلى مقتل قرابة 1400 مدني إثر استهداف فصائل مختلفة تتبع للمعارضة المسلحة لأهداف عسكرية، وسقوط القذائف على المدنيين، وأضافت أن شهر نيسان 2014 كان الأكثر دموية، إذ ارتفعت فيه أعداد الضحايا لتصل إلى أكثر من مئتي مدني.

وقتلت قوات حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي 34 مدنيًا جراء قصفها العشوائي للمناطق السكنية بقذائف الهاون، بحسب الشبكة، فيما قالت إن “الجماعات المتشددة” قتلت 170 مدنيًا توزعوا بين 156 قتلهم تنظيم “الدولة الإسلامية” و 14 آخرين قتلتهم “جبهة النصرة”.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي أصدر العديد من القرارات بشأن سوريا، كان أحدها القرار 2139 الذي صدر في 22 شباط 2014، والقاضي بوقف الهجمات العشوائية من جميع الأطراف، في حين لم يلتزم أي طرف بهذا القرار.

لمشاهدة الإنفوغراف بدقة عالية اضغط هنا.

تابعنا على تويتر


Top