أكثر من 100 شهيد في حلب خلال أسبوعٍ من القصف

Untitled11.jpg

أسفرت الهجمات المتواصلة لطيران الأسد عن مقتل أكثر من 100 مدنيًا في أحياء مدينة حلب المحررة، اعتبارًا من السبت 11 آذار الجاري.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن قذائف الأسد وصواريخه أسفرت عن استشهاد أكثر من 100 مدني، واستهدفت أحياء المعادي، صلاح الدين، الشعار، وبستان القصر.

بينما استهدف القصف يومي الجمعة وأمس السبت أحياء الجزماتي  والصاخور وباب الحديد والسكرية، وفق مركز حلب الإعلامي.

وقال المعهد السوري للعدالة والمحاسبة إن من بين الشهداء 22 طفلًا و19 امرأة، كما وثّق المعههد 82 صاروخًا من الطيران الحربي و36 برميلًا متفجرًا بالإضافة إلى 17 صاروخ (أرض – أرض) استهدفت المدينة في الفترة بين 11 و16 من الشهر الجاري.

ونقلت عدسات المراكز الإعلامية في المدينة تساقط البراميل على الأحياء السكنية وسط محاولات من عناصر الدفاع المدني لانتشال الجثث بشكل مستمر.

وشهدت أحياء حلب خلال الأسبوع حالة أشبه بحظر التجوال، بعد طلبات متكررة من الدفاع المدني بالتزام الملاجئ، بينما أعلنت مديرية التربية والتعليم في المحافظة إيقاف الدوام في المدارس والمعاهد التابعة لها.

تابعنا على تويتر


Top